بالفيديو: الفوزان يوضح حكم وضع النساء تاتو على الشفاه.. وسبب عدم ذكر لفظ مسيحيين في القرآن

أوضح الدكتور عبدالعزيز الفوزان حكم وضع النساء ألواناً على الشفاه باستخدام الليزر “تاتو”، مبيناً أنه نوع من الوشم. وقال الشيخ الفوزان خلال لقائه مع برنامج “يستفتونك” على قناة “الرسالة”، رداً على سؤال إحدى النساء عن حكم وضع “تاتو” على الشفاه، إنه يرى ذلك نوعاً من الوشم طالما أن الشفاه تغرز بالإبرة وتوضع فيها مادة بأي لون كانت وينزل منها القليل من الدم.

وأضاف أن النبي صلى الله عليه وسلم لعن الواشمة والمستوشمة وبالتالي فهو غير جائز، مبيناً أن الفرق بين الوشم الموجود في عصرنا والوشم القديم، أن القديم يستمر مدى الحياة والجديد يختفي بعد فترة معينة، وكلها من الوشم الذي لعنت صاحبته.
وفي نفس السياق كشف الفوزان عن الفرق بين المسيحيين والنصارى، ولماذا لم يذكر لفظ “مسيحيين” مطلقاً في القرآن الكريم، قائلا:”لفظ “مسيحيين” نسبة لنبي الله المسيح “عيسى ابن مريم” عليه السلام، أما لفظ النصارى فهو نسبة للديانة النصرانية”، مبينا:”النبي عيسى حينما ينزل في آخر الزمان، سيكسر الصليب وسيتبرأ من الديانة النصرانية، لهذا فإن الصحيح أنهم نصارى وليسوا مسيحيين”.
وأضاف:”القرآن لم يذكر لفظ “المسيحيين” مطلقاً؛ لأن هذه الكلمة المقصود بها أتباع المسيح، والقرآن تحدث عن النصارى الذين خالفوا المسيح وحرفوا دينه وجاؤوا بدين جديد قائم على الشِرك ونسبوه للمسيح”.