عضو شورى: لا وجود للبطالة في المملكة.. وكل وظيفة يشغلها وافد فهي وظيفة لسعودي

اعتبر عضو مجلس الشورى الأمير الدكتور خالد آل سعود أن هيئة توليد الوظائف (الملغاة) جاءت لحل مشكلة لا تعاني منها المملكة وهي البطالة، موضحاً أن المملكة تعاني من توطين الفرص الوظيفية التي يعمل بها الوافدون.

وقال الأمير خالد خلال جلسة مجلس الشورى العادية الحادية والعشرين أمس الإثنين إن المملكة لا تعاني نقصاً في الوظائف، بل تحتاج إلى توطين تلك الوظائف.
وأضاف أن هناك نحو 12 مليون وافد يعملون في المملكة في جميع الوظائف والتخصصات، وكل وظيفة يشغلها وافد فهي تعد وظيفة للمواطن وفرصة لتوطينها.
وأشار إلى أن عدد العاطلين عن العمل في المملكة يبلغ مليوني مواطن ومواطنة، على الرغم من وجود ملايين الوظائف التي يشغلها الأجانب، وإذا تم توطين مليون وظيفة من تلك الوظائف فإن البطالة سوف تكون من حكم الماضي.
وطالب الأمير وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بتوطين الوظائف التي تعاني من ظاهرة التستر، والتركيز على الوظائف التي تُستحدث نتيجة الاتفاقيات والاستثمارات الدولية والأجنبية التي تجتذبها المملكة للسوق المحلي.