“سابقة تاريخية” محاضرة دينية بتذاكر.. داعية مصري شهير يثير ضجة كبيرة في المغرب “لا دخول قبل دفع الدراهم”!

ضجة كبيرة وجدل واسع شهدتها مواقع التواصل في المغرب، بعد تداول صورة ملصق دعائي لمحاضرة من المفترض أن يُقدمها الداعية المصري عمر عبد الكافي، أول أبريل المقبل في المعرض الدولي بمكتب الصرف في الدار البيضاء. وكان سبب هذا الجدل الواسع بين النشطاء، هو ما ظهر بالملصق الترويجي للندوة من تحديد القائمون عليها في إطار ما سمي “مؤتمر محمد رسول الله 2018″، أثمان تذاكر الدخول بمبلغ تراوح بين 300 درهم و3600 درهم للعائلات، على خلاف ما عهده الجميع من مجانية محاضرات الوعظ والإرشاد.

وعبر النشطاء عن استنكارهم من أثمنة التذاكر واعتبروا أن المنظمين “يتاجرون بالدين” بتحديدهم لأثمنة مرتفعة، ناهيك عن أن كثيرين ممن يرغبون في حضور المحاضرة سيتراجعون عن قرارهم لاختلاف قدراتهم المادية. من جهة ثانية، رأى النشطاء أنه على الرغم من أن تذاكر المحاضرة مرتفع إلا أنها فرصة للاستفادة من داعية يُعتبر من أكثر الدعاة الدينيين عقلانيةً.