مصادرة أملاك صدام حسين و4 آلاف من أقاربه ورموز نظامه

أعلنت هيئة المساءلة والعدالة العراقية، اليوم الاثنين، حجز ومصادرة الأملاك والأموال المنقولة وغير المنقولة للرئيس العراقي السابق صدام حسين، إضافة إلى أكثر من أربعة آلاف من أقاربه وأركان نظامه السابق.

وبحسب وكالة “فرانس برس”، قالت الهيئة الحكومية المكلفة باجتثاث نظام البعث السابق، فى بيان: أنجزت الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة -الاثنين- تدقيق أسماء المشمولين بالقانون الخاص بحجز ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لأركان النظام السابق، وبلغ عدد المشمولين 4257 شخصاً.
ودعت هيئة المساءلة والعدالة في العراق الحكومة إلى مصادرة أملاك عشرات من المسؤولين في عهد الرئيس الراحل صدام حسين وأقاربهم؛ وذلك عبر رسالة اطلعت عليها “فرانس برس” أمس الأحد.
وضمت الرسالة التي وُجّهت إلى سكرتارية الحكومة ووزراء المالية والعدل والزراعة، أسماءَ وزراء وقيادات في حزب البعث مسجونين أو متوفين أو تم إعدامهم، كما شملت زوجاتهم وأبناءهم وأحفادهم وأقاربهم من الدرجة الثانية.