معلمة في عسير تطبق مبادرة للاستغناء عن الكتب

طبقت معلمة في منطقة عسير مبادرة لتعزيز استخدام الألواح الكفية وتقنية الواقع المعزز، وذلك بتدريب معلمات في مختلف الصفوف الدراسية وتدريب أكثر من ٤٨ طالبة، في تجربة افتراضية واستخدام “الآيباد” طيلة اليوم الدراسي.

وتقول المعلمة فاطمة سعيد الأحمري عن الهدف من المبادرة : “أسعى من خلال هذه المبادرة للأخذ بيد كل طالب وطالبة لمحاولة الإسهام في تطوير التعليم عن طريق التقنية الحديثة، من خلال هذه المبادرة نستطيع محاولة القضاء على سلبيات الأجهزة بيد أبنائنا ويحل محلها الجانب الإيجابي”. وترى الأحمري في حديثها عن المبادرة أن لها جوانب اقتصادية في توفير طباعة الكتب، في حال تم إيجاد صيغة لتوفير حقائب تعليمية يشرف عليها خبراء. وأضافت: “من خلال هذه المبادرة نستطيع أن وفر في الجهد والوقت والقضاء على الهدر المالي من طباعة أوراق وصرف الكتب الدراسية ومن خلال هذه المبادرة نستطيع تعليم ابنائنا فن الاعتماد على النفس فبذلك نستطيع النهوض بجيل واعد ورؤية عالية تنافس جميع الدول المتقدمة”.

وعن مراحل تطبيق المبادرة تقول فاطمة سعيد الأحمري “طبقت المبادرة على خمس مراحل وكانت بإشراف مديرة المدرسة الخامسة والثلاثين جواهر آل جازع والتي أقيمت فيها المبادرة، في المرحلة الأولى تم تدريب معلمات المدرسة (ب 35 )30 معلمة، وبعدها المرحلة الثانية وذلك بتدريب معلمات صفوف أولية على مستوى منطقة عسير مع مشرفات مكتب التعليم صفوف أولية، والمرحلة الثالثة كانت بتدريب معلمات فنية ورسوم على مستوى منطقة عسير مع مشرفات الفنية بالمكتب، أما المرحلة الرابعة فتدريب طالبات الصف السادس بالمدرسة (ب 35) وعددهم ٤٨، وختاماً، المرحلة الخامسة وذلك بشرح المبادرة وأهدافها لمديرة مكتب التعليم بأبها ومشرفات مكتب التعليم بعسير من جميع التخصصات وتطبيق درس تطبيقي يمثل أهميتها. وتأمل المعلمة الأحمري أن يتاح لها ولزميلاتها المجال للتوسع في هذه المبادرة، والتي تتوافق مع رؤية ٢٠٣٠.