إسرائيل تشكر النظام القطري على تبرعاته “اللا محدودة” لأبناء المستوطنين

أمام الحقائق التي تتكشف أوراقها عن الدعم القطري للاحتلال الإسرائيلي، لم يعد عجيبًا أن يبدأ الإسرائيليون في توجيه رسائل الشكر و”رد الجميل” على هذا الدعم القطري. تنظيم الحمدين الذي لم تتوقف آلاته الإعلامية عن محاولات إلصاق اسم المملكة بجوار الكيان المحتل، حاول التنصل من رسالة الشكر التي وجهتها جمعية “أنقذ قلب طفل” الإسرائيلية بعد دعمها بـ5 ملايين دولار، إلا أنَّ الجمعية نفسها فضحته. وكتب شيمون ديفيد، رئيس الجمعية القانونية لحماية الطفل في الأراضي المحتلة، تغريدة عبر حسابه، قال فيها: “شكرًا للأخوة في قطر لدعمهم اللامحدود لجمعية (أنقذ قلب طفل) في تل أبيب، وقد خصصت لأطفالنا بإسرائيل 5 ملايين دولار كميزانية خيرية شكرًا من القلب”.

أما شمعون آران، المراسل السياسي بهيئة البث الإسرائيلية، فغرّد بكلمات سابقة لرئيس بعثة إسرائيل لبطولة كرة اليد في الدوحة، أمين مقطرن: “إسرائيل سجلت إنجازًا تاريخيًا”. وعلق شمعون على هذا الاستقبال القطري للبعثة الإسرائيلية، قائلًا: “لم ترفع أعلامًا ولم يعزف النشيد لأي دولة.. نشكر السلطات القطرية على حسن الاستقبال. التعامل معنا كان ممتازًا، شعرنا بأمن وأمان، بمحاذاة كل مجمع رياضي في قطر يقع مستشفى فيه خيرة الأطباء من كل العالم” بحسب ما نشرته صحيفة عاجل.