اعلان

في الذكرى الـ80 لإنتاج أول بئر نفط بالمملكة.. هكذا بدأت الرحلة وهكذا تواصلت

Advertisement

في مثل هذا اليوم قبل 80 عاماً؛ بدأ الإنتاج بأول بئر للنفط في المملكة، وهي بئر “الدمام 7″، وذلك في 4 مارس 1938، بعد عدة محاولات لاستخراج النفط استمرت لنحو خمس سنوات ولم تكلل بالنجاح. وبدأت رحلة المملكة مع النفط في عام 1923، عندما بدأ الملك عبدالعزيز آل سعود التفكير في التنقيب عن النفط في المنطقة الشرقية، ومن ثم كانت الخطوات العملية بالتعاون مع عدد من المستكشفين الأمريكيين الذين جابوا الصحارى والوديان بحثاً عن مواقع النفط.

وبعد مضي عدة سنوات بدأ حفر أول بئر اختبارية في الظهران عام 1935، غير أنها لم تسفر عن النتائج المرجوة، واستمرت عمليات الحفر لعدة سنوات أخرى إلى أن جاء يوم 4 مارس 1938 حيث تم استخراج البترول من بئر الدمام بمعدل 1.585 برميل في اليوم وكان على عمق 1.5 كيلو متر تقريباً، بواسطة شركة “أريبيان ستاندرد أويل كومباني” والتي تعرف اختصاراً بـ”كاسوك”. وفي 31 يناير 1944 تم تغيير اسم شركة “كاسوك” إلى شركة الزيت العربية الأمريكية، والتي أصبحت لاحقاً تُعرف باسم “شركة أرامكو السعودية”، وفي العام 1950 اكتمل إنشاء أطول خط أنابيب في العالم في المملكة بطول 1.212 كيلو متر، والذي ربط شرق المملكة بالبحر الأبيض المتوسط، وقد أسهم الخط بشكل كبير في اختصار وقت وتكلفة تصدير النفط إلى أوروبا.

ومن المواطنين الذين ساهموا في اكتشاف آبار النفط “خميس بن رمثان” والذي كان خبيراً بالصحراء، ودلَّ المستكشفين على المواقع التي يمكن أن يتواجد بها النفط. وساعد “رمثان” المستكشف الأمريكي “ماكس ستينكي” في اكتشاف “بئر الدمام 7″، وظل يواصل عمله مع شركة “أرامكو” كدليل رسمي حتى وفاته في عام 1959، وقد تمت تسمية أحد الحقول باسمه تقديراً لإسهاماته الكبيرة، وذلك في عام 1974. وبعد مضي أكثر من 80 عاماً باتت “أرامكو” تتبوأ مركز الصدارة في الصناعات البترولية، حيث تم اكتشاف 116 حقل غاز ونفط، وتجاوز إنتاجها من النفط 10 ملايين برميل يومياً.