“حقوق الإنسان” تكشف أسباب هروب الفتيات من دار الضيافة بجدة

أكد مدير فرع جمعية حقوق الإنسان بجدة صالح الغامدي أن هناك من يمكن فتيات دار الضيافة بجدة من الهروب، مشيراً إلى عدة أسباب تدفع الفتيات للهروب من الدار.

وقال إن من أسباب هروب الفتيات الضغوطات التي تمارس عليهن داخل الدار، وضعف جهود الاختصاصيات للتقريب بين الفتيات وأسرهن للقبول بعودتهن للمنزل. وأضاف أنه من المهم بذل المزيد من الجهود لتقريب وجهات النظر بين الفتيات وأهاليهن، أو العمل على تزويجهن على أقل تقدير، مشيراً وفقاً لصحيفة “المدينة” لأهمية الحرص على توفير وسائل الراحة والترفيه عن الفتيات بدلاً من حبسهن. يذكر أن الدار شهدت يوم أمس الأول الجمعة هروب فتاتين إلى جهة غير معلومة، وجاء في البلاغ حول الحادثة أن الفتاتين أعمارهما 14 و16 عاماً وأنهما هربتا عبر البوابة الرئيسية خلال الفترة الصباحية، وبدون عباءات، فيما كانت الدار قد شهدت هروب 4 فتيات قبل نحو عامين.