بالفيديو: ماذا قال بائع الكليجا في أول ظهور تلفزيوني لمعجباته السعوديات؟

ظهر الشاب السعودي عبدالله الدبيخي، الذي حقق شهرة واسعة في الأيام القليلة الماضية، وعرف بلقب “بائع الكليجا“، على شاشة التلفزيون لأول مرة أمام معجباته السعوديات الكثيرات بجانب منتقديه، ومنتقديهن الكثر أيضًا.

واستضاف برنامج “ياهلا” الذي تبثه قناة “روتانا خليجية” اليوم السبت، الدبيخي للحديث عن حياته وتجربته الأخيرة في مهرجان الجنادرية، عندما انتشرت صور ومقاطع فيديو يظهر فيها، وقد تحلقت حوله فتيات كثيرات تسابقن على تصويره مبديات إعجابهن الشديد بجماله. وقال الشاب في جزء من اللقاء “أتابع ما يدور حولي في مواقع التواصل، لكن اهتمامي بعملي أكثر؛ لأن العمل أهم”.

وأضاف في إحدى إجاباته “والدي هو مثلي الأعلى في التجارة، وتسعة أعشار الرزق بالتجارة، والآن هناك تشجيع للشباب على هذه الأعمال”. وأضاف “تعودت على الموازنة بين ضغط الدراسة والعمل منذ نعومة أظفاري، ووصلت لدرجة البكالوريوس رغم عملي مع والدي”.
وقال في جزء آخر من اللقاء “تربيت على هذا المجال، وأصبحت مرتبطًا بالتجارة، وبدأت بالعمل في مؤسسة والدي بمجال آخر غير الكليجا”. وأوضح أن “الشهرة التي حدثت لا تعنيني كثيرًا؛ لأنني معتاد على مواجهة الجمهور، ومن جانب آخر سببت لنا ضغوطًا أكبر في عملنا”.
وأبدى الدبيخي، الذي عرفه البرنامج بأنه رجل أعمال، استياءه من بعض الكلام الذي انتشر على تويتر وأزعجه كثيرًا: “دخلوا في الذمم والأفكار وبالأهل”. وأضاف “ما حدث أفادنا من جهة أخرى، حيث أدى إلى شهرة (الكليجا)، ليس في السعودية فقط بل في الخارج أيضًا”.
وردّ على بعض الانتقادات والاتهامات ضده بالقول “لدينا براند معروف وجيد، ولم نكن بحاجة لافتعال هذا الموضوع لنسوّق لمنتجنا”. وتحدّث عن عمله في مهرجان الجنادرية هذا العام، قائلًا “التجاوب مع مؤسستنا هذا العام نتيجة عمل، والتصوير في الجنادرية طبيعي”.
واختتم حديثه بشرح قصة لوحة “اشتر بعدين صوّر” التي علّقها في محله بمهرجان الجنادرية، وجذبت الأنظار إليها، مبينًا أنها موجودة في المحل خلال مشاركته العام الماضي أيضًا بمهرجان الجنادرية، ولا علاقة لها بمعجباته اللاتي ظهرن في صور ومقاطع فيديو قبل أيام.
وترافق ظهور بائع الكليجا التلفزيوني الأول مع جدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، مشابه للجدل الذي رافق ظهوره الأول قبل أيام بين معجباته الكثر، وبين من ينتقدهن ويتهمن بالخروج عن العادات والتقاليد المحافظة، وبين من ينتقد الشاب الدبيخي بالتخطيط المسبق لكل ما جرى بهدف تحقيق الشهرة.