محامي المتحرش الأشهر: هذه العلاقة الجنسية ليست اغتصاباً

في مقابلة نشرت، السبت، اعتبر محامي المنتج الهوليوودي هارفي واينستين، أنه “إذا ما قررت امرأة إقامة علاقة جنسية بغية التقدّم في مسيرتها”، فإن الأمر لا يشكل “حالة اغتصاب”.

وقال بنجمن برافمان في هذه المقابلة التي أجرتها معه صحيفة “ذي تايمز” البريطانية، إنه “في حال ارتأت امرأة أنها بحاجة إلى إقامة علاقات جنسية مع منتج هوليوودي بغية التقدّم في مسيرتها، وقامت بذلك فعلاً واعتبرته مقززاً، فإن الأمر لا يشكّل حالة اغتصاب”.
وأردف “اتخذتم هذا القرار طوعاً وأبديتم استعدادكم القيام بأمر يضايقكم شخصياً بهدف الارتقاء بمسيرتكم.. وليس هذا الواقع بجريمة”.
ولفت برافمان إلى أن هذا الواقع لم يفرضه هارفي واينستين، فسمعة قطاع السينما كانت كذلك حتى “قبل ولادتي”.
وأحدثت فضيحة المنتج الهوليوودي النافذ هارفي واينستين الذي تتهمه أكثر من مئة امرأة مغمورة أو مشهورة، من بينهن آشلي جاد وغوينث بالترو وسلمى حايك، بالتحرش والاغتصاب والاعتداء الجنسي، هزّة قوية في قطاع السينما تردد صداها في مجالات شتى، من الرياضة إلى السياسة مرورا بالإعلام.
ونشأت حركة أنا أيضاً على مواقع التواصل الاجتماعي في خضم هذه الفضيحة للتنديد بظاهرة التحرش الجنسي.
وقد ادّعت عدة ضحايا على المنتج البالغ من العمر 65 عاماً أمام القضاء. وهو محطّ تحقيقات في نيويورك ولوس أنجلوس ولندن حتّى لو لم توّجه بعد أي تهمة إليه.
وكان محاميه بنجمن برافمان الذي تولّى أيضاً الدفاع عن دومينيك ستروس كان في قضية فندق سوفيتيل قد قال في شباط/فبراير إن “سلوك هارفي واينستين لم يكن مثالياً بالطبع، لكن ما من جرم في الأمر، وفي نهاية المطاف سيتبيّن بوضوح أن واينستين ساهم في ترقية النساء أكثر من أي مسؤول آخر في القطاع”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا