حادث اللوحة الإعلانية بالخرج.. مصابة تكشف تفاصيل سقوطها

أوضحت إحدى المصابات بحادثة سقوط لوحة إعلانية بمنتزه المشتل بمحافظة الخرج أمس الأول، في تصريحات اليوم السبت، أنَّ اللوحة سقطت عليها وعلى بنات عمها وأخريات، وأصيب معظمهن، إلا أنّها كانت إصابات طفيفة وجروح بسيطة.

وأبدت استغرابها من الإشاعات التي راجت في وسائل التواصل الاجتماعي، عن تسجيل حالات خطرة، واصفةً ردود الفعل تلك بـ”السلبية”.
وأضافت المصابة، أنَّ اللوحة التي سقطت كانت خشبية ولم تكن قوية بالدرجة التي قد تُسبب الوفاة أو الإصابات البليغة، وحين سقوطها لم يمضِ سوى ثوانٍ قليلة حتى خرجنا بعد مسارعة الحاضرين في رفعها، وحضر المسعفون مبكرًا وقاموا بمعاينة الحالات المصابة ونقل بعضها عبر سياراتهم بعدما امتلأت سيارات الإسعاف المتواجدة بالمصابات الأخريات.
وأكدت، أنَّ الشركة المنظمة للفعالية تكفلت بمصاريف الكشف الصحي على حالات المصابات، وجرى نقلهن لمستشفى آخر للاطمئنان وإجراء الأشعة، والتي بيّنت أن الإصابات لم تكن خطرة وكانت مجرد جروح بسيطة خلافًا لما أشيع.
وردًا على سؤال عما أظهره مقطع الفيديو من سقوط اللوحة على عربة طفل، وتخوف الكثيرين من تعرّضه لكارثة، أكدت المصابة أن الطفل لم يكن حينها متواجدًا في العربة وقدرت له النجاة بفضل الله.
واختتمت تصريحها باستنكارها لردود الفعل التي ظلمت منظمي الفعالية- على حد تعبيرها- مشيرة إلى أنهم لا زالوا على تواصل مع الحالات المصابة للاطمئنان عليها، وخلال وقوع الحادثة أبدى المنظمون استعدادهم للتضحية بحياتهم لإنقاذ الآخرين وفقا لموقع عاجل.