بسبب شاب البدون المنتحر.. كويتيون يشنون هجومًا على الفنانة إلهام الفضالة

تعرّضت الفنانة الكويتية إلهام الفضالة لهجوم من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها في مقطع فيديو مع سيدة ادّعت أنها والدة الشاب “البدون” الذي حرق نفسه مؤخرًا في الكويت وحديثها عن الأسباب التي جعلت الشاب يُقدم على الانتحار.

وكانت الفضالة ظهرت في مقطع فيديو تم تداوله من قبل بعض الحسابات الإلكترونية وبجانبها سيدة ادّعت أنها والدة الشاب الذي حرق نفسه، معلنةً أن “ما يثار حول أسباب محاولة ابنها الانتحار هي مجرد إشاعات، وأن السبب في حرق نفسه هو خلافات أسرية خاصة”.
وأثار ظهور الفضالة في مقطع الفيديو استياءً شديدًا من قبل النشطاء والحقوقيين الذين اتهموها بـ”الكذب والتآمر مع الجهاز المركزي لتشويه الحقائق، بعد أن ذكر نشطاء بأن السيدة في المقطع ليست والدة الشاب، وأنها امرأة كاذبة”.
وأطلق رواد مواقع التواصل وسم #الهام_الفضاله بعد ساعات قليلة من تداول المقطع الذي تم حذفه لاحقًا من بعض الحسابات الإخبارية، عقب تداول أنباء بأن “السيدة التي ظهرت ليست والدة الشاب وأن الفضالة ساهمت في المتاجرة بمآسي فئة البدون”.
وقال مدير الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان، المحامي محمد الحميدي: “أسرة #بدون_يحرق_نفسة أمام محكمة الجهراء تنفي ما تداولته إلهام الفضالة والسيدة المأجورة بالفيديو التي ادّعت أنها والدته”.
وكتب الناشط (خريج بدون) منتقدًا الفضالة: “لو أنا أصور سناب مع وحده وأقول هذي والدة #الهام_الفضاله وتقعد تتكلم بلهجه مو كويتيه وتنقل كلام عنج غير الواقع وان الهام فعلت جذي علشان عندها مشاكل اسريه، هل انتي بتاخذين الامر بحسن نيه؟ والا بترفعين قضايا؟ حطي نفسج مكان شخص حرق نفسه علشان قضيته وانتي تقولين البدون عايشين بنعمه”.
وقال المغرد (شاعر مخضرم): “الهام الفضاله من عايله صالح الفضاله طبعا توقف معاه خلوها تمثل وتجيب مبرقعه تسولف كانها ام الي حرق نفسه امام مليون من متابعينها بسناب والله انا لو خدامتنه صخنت مايكون لي مزاج اسولف مع احد وصور وهذي المبرقعه تصور وتبوس ومدري شنو لو كانت تبجي ع القل نصدق”.
وعلق المدون حمد الشمري: “#الهام_الفضالة تم حذف الفيديو علساس الهام تسوى لقاء مع ام المحروق حرقتى تاريخج يالفضاله حتى لو مسحتى الفيديو فانتى محاسبه عليه”.
وقال الصحفي فهد حمود معلقًا على ظهور الفضالة في المقطع: ” #الهام_الفضاله الشغله اللي استفدناها من تمثيليه الهام الفضاله ان حياة البدون تمثيليه مخرجها الحكومه والمجلس”.
وفيما طالب عدد من النشطاء الأجهزة الأمنية بالقبض على السيدة التي ادّعت أنها والدة الشاب وفتح تحقيق حول مقطع الفيديو، فقد أوضحت الفضالة في مقطع آخر أنها “انخدعت بالسيدة أثناء تواجدها عند المستشفى للتصوير، حيث طلبت منها السيدة التصوير وبث مقطع فيديو لنفي الشائعات حول ابنها”.
وكان الشاب قد أضرم النار في نفسه، مساء يوم الثلاثاء الماضي، أمام محكمة محافظة الجهراء، حيث تم نقله إلى المستشفى من قبل رجال الأمن ليخضع للعلاج بعد أن وصفت حالته بالحرجة نتيجة الحروق التي صنّفت من الدرجة الثالثة.
وفيما كانت وزارة الداخلية ذكرت أن الشاب هو من أصحاب السوابق، وسجلت في حقه مسبقًا 21 قضية، فقد ذكر نشطاء وحقوقيون أن “إقدام الشاب على حرق نفسه سببه الظلم الواقع على فئة البدون وعدم وضع حل جذري لقضيتهم”.