اعلان

خادم الحرمين يوافق على تشكيل فريق عمل للمحافظة على جدة التاريخية

Advertisement

وافق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على تشكيل فريق عمل لدراسة تكاليف الأعمال اللازمة للمحافظة على جدة التاريخية على أن تنتهي الدراسة خلال 30 يوماً.

وسيتكون الفريق من أمانة محافظة جدة ومكتب ترشيد الإنفاق الرأسمالي والتشغيلي والهيئة العامة ‏للسياحة والتراث الوطني، كما وجه بأن تتولى اللجنة الإشرافية لخصخصة قطاع البلديات بجدة الفرص الاستثمارية لتطوير القطاع.
وأوضح الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أن ذلك يأتي ضمن الاهتمام الدائم من مقام خادم الحرمين الشريفين بمواقع التراث الوطني في المملكة عموماً وجدة التاريخية خصوصاً، والمحافظة عليها لما تمثله من أهمية بالغة لجيل اليوم والأجيال المقبلة.
وأضاف أن التمويل هو المشكلة التي تواجه جدة التاريخية، والدولة هنا تقدم تمويلا حكوميا، مؤكدًا على أن مشاريع جدة التاريخية منجم اقتصادي وسياحي كبير وهي واجهة للتراث الحضاري في المملكة، إلا أن ضعف التمويل واستمرار انهيار المباني بسبب الحرائق قد يفقدها فرصًا اقتصادية لترميم وتطوير مواقع التراث المهمة.
يذكر أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أنشأت مركز التدريب والإنتاج الحرفي بجدة التابع للبرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية “بارع” والمقام حالياً في “بيت باناجة” بجدة التاريخية، إضافة إلى عملها على مشروع ترميم وتأهيل مسجد المعمار ضمن “برنامج العناية بالمساجد التاريخية”.