كشف أسباب هروب فتيات دار ضيافة جدة.. وهذا ما قالته اليوسف بخصوص الطريقة التي يتم تزويجهن بها

تمكّنت فتاتان من نزيلات دار الضيافة للفتيات بجدة، صباح أمس، من الهروب من الدار؛ وذلك في تجدد لحالات هروب الفتيات من الدار بعد هروب أربع فتيات قبل سنتين تقريباً من نفس الدار، وسط مطالبات بدراسة هذه الحالات ودوافع الهروب.

وأشارت مصادر وفقا لموقع “سبق” إلى تمكّن فتاتين من الهروب من دار الضيافة، صباح أمس الجمعة، وأن القائمين على الدار اتخذوا الإجراءات الفورية اللازمة المتمثلة في كتابة محضر بالواقعة، وإبلاغ الجهات الأمنية وتزويدها باسمي الحالتين وتفاصيل حادثة الهروب؛ حيث ما زالت الجهات الأمنية تتولى عملية البحث والتحري عن الفتاتين الهاربتين.
من جهتها، ذكرت الناشطة الاجتماعية روضة اليوسف أنها بخصوص حالات الهروب التي وقعت في ضيافة جدة لا تستغرب التصرف ووقوع مثل هذه الحالات؛ حيث الحالات تعاني إهمالاً وعدم احتواء، وتعاملاً فوقياً من بعض العاملات، وأن الحالات يُفرض عليهن أن يتزوجن.
وأشارت “اليوسف” إلى أن السبب الذي يؤدي لهروب الفتيات عدم الاحتواء، وأن دور الضيافة تحتاج إلى موظفات مؤهلات، والحالات تحتاج إلى تعامل إنساني، فهناك يُفرض عليهن أشياء من سحب جوالاتهن، وعدم أعطائهم الثقة، متمنية أن يتجاوب الوزير معهن، ويستمع لهن شخصياً؛ لمعرفة مكامن الخلل في الدار بعد تكرار الهروب منها.