بسبب لايك حول المرأة السعودية.. ضابطة لبنانية تنتقم من ممثل شهير وتلفق له تهمة التعامل مع إسرائيل!

لفقت الضابطة اللبنانية المقدّم سوزان الحاج تهمة للممثل زياد عيتاني، بأنه يتعامل مع إسرائيل للانتقام منه على خلفية تصويره إشارة إعجاب “لايك” لها بمنشور يسيء للمرأة السعودية ما تسبّب بإحراجها ونقلها من منصبها.

ووفقا لـ”العربية” فقد أوقفت السلطات الأمنية اللبنانية الجمعة الضابطة للاشتباه بتورّطها بتلفيق التهمة.
وقال مصدر إن المقدّم سوزان الحاج، التي كانت تشغل سابقا منصب مديرة مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية في قوى الأمن الداخلي “أوقفت على ذمّة التحقيق بعد ظهر الجمعة” بناء على إشارة قضائية للاشتباه بأنها “استعانت بقرصان معلوماتية لتلفيق تهمة التواصل مع فتاة إسرائيلية للممثل زياد عيتاني” الذي ما زال قيد التوقيف.
وأوضح المصدر أن سوزان الحاج “أقدمت على ذلك انتقاماً من عيتاني” الذي صوّر إشارة إعجاب “لايك” لها بمنشور يسيء للمرأة السعودية، ما تسبّب بإحراجها ونقلها من منصبها.
وكانت شعبة المعلومات في قوى الأمن توصّلت إلى تحديد هوية القرصان وأوقفته الأربعاء، و”أفضى التحقيق معه لتوفر معلومات عن دور للمقدم سوزان الحاج، في قرصنة صفحات زياد عيتاني”، بحسب المصدر.
بعدها كتب وزير الداخلية نهاد المشنوق في تغريدة ليل الجمعة: “كل اللبنانيين يعتذرون من زياد عيتاني.. البراءة ليست كافية، الفخر به وبوطنيته هو الحقيقة الثابتة الوحيدة”، واصفاً عيتاني بأنه “البيروتي الأصيل العربي الذي لم يتخل عن عروبته وبيروتيته يوما واحدا”.
وكان جهاز أمن الدولة أوقف في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الفائت الممثل المسرحي للاشتباه بأنه قام بـ”التخابر والتواصل والتعامل” مع إسرائيل. وفي منتصف كانون الأول/ديسمبر أحيل الممثل الشاب إلى القضاء العسكري. وأثار توقيفه والمعلومات التي تسرّبت من التحقيقات صدمة كبيرة لدى اللبنانيين.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا