“مكافحة الإيدز” تؤكد أنه لن يتم احتجاز البرماويين المصابين بالمرض.. ومصدر يكشف عددهم

قال منسق برامج مكافحة الإيدز بصحة العاصمة المقدسة الدكتور وسام عفيري إنه سيتم إخضاع أبناء الجالية البرماوية المصابين بمرض “الأيدز” للعلاج بالمستشفيات لمدة 3 أشهر متتالية، ولبرامج توعوية لمنع انتقال العدوى لآخرين. وأوضح أن البرماويين المصابين بالمرض الذين تم التوصل إليهم مؤخراً جرى إحضارهم من مكة، والمدينة المنورة، وجدة، ورابغ، مؤكداً وفقاً لصحيفة “عكاظ” أنه لن يتم احتجازهم في المستشفيات.

من جهته، أبان مصدر أن البرماويين المصابين بالمرض عددهم 94، بينهم امرأة توفيت في وقت سابق، لافتاً إلى أن 47 منهم بالعاصمة المقدسة، وحالة واحدة في رابغ، وبقية الحالات موزعة بين جدة والمدينة والمنورة. وكانت المتحدث الرسمي باسم إمارة منطقة مكة المكرمة قال إن الأجهزة الأمنية بالتعاون مع الشؤون الصحية بتوجيه من أمير المنطقة، تمكنت من التوصل للبرماويين المصابين الذين لم يستجيبوا للاستدعاءات المتكررة من الجهات الصحية، حيث تمت إحالتهم للعلاج في المستشفيات يذكر أن وسائل إعلام أشارت مؤخراً إلى امتناع عدد من أبناء الجالية البرماوية المصابين بالإيدز عن الحضور للعلاج، أو إحضار المخالطين لهم، الأمر الذي استدعى تدخل الإمارة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا