هذه المستحضرات أشدّ خطرًا على الجهاز التنفسي من التدخين!

أثبتت الأبحاث تراجع وظائف الرئة لدى النساء اللواتي يقمنَ بتنظيف المنزل باستخدام هذه المنتجات يوميًّا بشكل متسارع، بما يعادل تدخين حوالى 20 علبة من السجائر في السنة. يقول الباحثون: “إنها نتيجة بالكاد أن تكون مفاجئة، عندما تتنفس الجزيئات الصغيرة من مواد التنظيف، التي يُفترض أنها تنظّف الأرضيات وليس الرئتين”. كما أثبتت هذه الدراسة أنّ مرض الربو أكثر انتشارًا لدى النساء اللواتي ينظّفنَ منازلهنّ (12.3 في المئة)، واللواتي يقمن بأعمالهنّ (13.7 في المئة)، مقارنة بالنساء اللواتي لا يستخدمن هذه المنتجات على الإطلاق (9.6 في المئة).

“إنّ الرسالة التي تنقلها هذه الدراسة تقول: إنه على المدى الطويل، فإنّ منتجات التنظيف الكيميائية تسبب المشاكل والتلف بشكل كبير للرئتين. وعلى الرغم من أنّ هذه المنتجات عمومًا بلا فائدة، إلا أنّ قطعة من قماش الميكروفيبر – مصنوعة من الألياف الصناعية الدقيقة – والماء، أكثر من كافية للتنظيف في أغلب الأحيان”، يقول أويشتاين سفانس المؤلف الرئيسي للدراسة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا