شاهد: آخر نساء العالم اللاتي يتمتعن بـ”قدم اللوتس” في الصين

اعتبر امتلاك الفتيات أقدام صغيرة لا تتعدى 4 بوصات، من الصفات الجسدية التي حلمت بها ملايين النساء في الصين. وكانت العائلات الصينية تقيد أقدام البنات اللاتي تقل أعمارهن عن 5 سنوات من خلال حذاء يمنع نموها كل يوم لمدة عقد من الزمان للحصول على “أقدام اللوتس” المرغوبة. وعلى الرغم من أن هذه الميزة تعتبر مشوهة وصادمة في العيون الحديثة، إلا أن قدم اللوتس كانت تُعتبر رمزاً للأنوثة والجمال في الصين القديمة، فهي تؤمن للفتاة زوجاً لائقاً. وكتب لي يون، المؤلف الصيني في القرن السابع عشر، أن هاتين القدمين تدلان على أن المرأة “مثيرة للغاية” ولا تقاوم، ومن ناحية أخرى، فإن النساء اللاتي لم يكن لديهن مثل تلك الأقدام سيعتبرن “رجالا”، وغير حساسين. وقالت جو فاريل، المصورة التي أمضت السنوات الـ 13 الماضية، وهي توثق آخر النساء الباقيات اللاتي يتمتعن بهذه الأقدام في الصين، إنه من الصعب أن نتصور أن على المرأة أن تخضع نفسها لعملية مؤلمة لمجرد قبولها من المجتمع.

وأضافت فاريل، 51 عاما، التي تعيش الآن في هونغ كونغ أن ذلك الأمر كان معيارًا للجمال في ذلك الوقت، تمامًا مثل بعض النساء اللاتي يفضلن الجسم النحيل أو وجود الوشم في الوقت الحاضر. ويعود هذا العرف المثير للجدل إلى أكثر من 1000 عام لأسرة تانغ الصينية ووصل إلى ذروته في عهد أسرة تشينغ التي استمرت من القرن الـ17 إلى أوائل القرن العشرين. وتم إلغاء ذلك إلى حد كبير بعد تأسيس جمهورية الصين في عام 1912، ولكن في المناطق الريفية، ظل العرف قائماً حتى 1940، واليوم، هناك عدد قليل جداً من النساء في الصين يمتلكن هذه الأقدام ومعظمهن في التسعينيات ويعشن في قرى نائية. ومنذ عام 2005، قامت فاريل بتصوير وإجراء مقابلات مع حوالي 55 امرأة من هذا القبيل في مقاطعات شاندونغ ويوننان وشانشي، وقالت إنها بدأت في ذلك لأنها كانت دائماً مهتمة باستكشاف التقاليد التي تموت.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا