اعلان

طرد قطر من مجلس حقوق الإنسان

Advertisement

قررت الجمعيات الحقوقية طرد قطر من مجلس حقوق الإنسان، وهو أحد 6 توصيات تم تسليمها للمفوض السامي في الأمم المتحدة، زيد رعد الحسين. وأوضحت الجمعيات الحقوقية، أن النظام في قطر استخف بمبادئ حقوق الإنسان، ودعت لعقد جلسة خاصة في الدورة المقبلة بشأن حالة حقوق الإنسان في قطر، مؤكدة أن قطر تشهد وضعًا حقوقيًّا مترديًّا، وقامت بسحب جنسيات مواطنيها ومولت ورعت الإرهاب العالمي.

وأضافت أن السلطات القطرية تنتهك حقوق العمال الأجانب على أراضيها لاسيما المكلفين بالأعمال الإنشائية الخاصة بالتجهيز لكأس العالم، كما أوصت الجمعيات الحقوقية بضرورة سحب بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 ومطالبة الدوحة بالتوقف عن تمويل ورعاية الإرهاب. وطالبت جمعيات حقوقية بعودة الجنسية لأفراد قبيلة الغفران وتعويضهم وإرجاع كافة حقوقهم وسحب تصنيف (A) من اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، منوهة بأن قطر تواصل ممارساتها القمعية ضد حرية التجمع السلمي والحق في التنظيم وقيدتها بقوانين جعلتها أكثر قسوة.