مستخدمة علم الكون والرياضيات.. شاهد: فنانة سعودية تحول الأسلاك المعدنية والأنابيب البلاستيكية لتحف فنية!

أثارت الفنانة السعودية، دنيا الشطيري، إعجاب الكثير بأعمالها الفنية، التي تقوم على طي الأسلاك المعدنية الملفوفة بين يديها وتحويلها إلى مجسمات رائعة ولوحات فريدة، بأسلوب فني وتقني متطور.

ووفقا لـ”العربية”، شكلت دراسة الشطيري، في تقنية المعلومات مصدر إلهام، من خلال استخدامها لمهارات التفكير والمعادلات الحاسوبية المختلفة، فخلق لديها مزيجا إبداعيا مميزا في ممارستها للفنون البصرية، وإلمامها بشمولية تامة لهذا الفن بما تمتلكه من هواية ودراسة وتطبيق.
واستمدت الفنانة السعودية مفاهيم أعمالها الفنية من علم الكون والرياضيات، وخلفيتها في البرمجة، والأهم هو بنية العقل عند الإنسان، بما يملكه من أنماط وعمليات ذهنية معقدة، وقدراته اللامتناهية في الاستنباط والتحليل والتركيب والتقويم عند صناعة الفكرة، وبحثها عن المختلف بحدود الممكن تقنياً وتشكيلياً عن ذاتها الفنية من خلال سعيها الحثيث إلى تطوير أدواتها، والتمكن منها ومن جملة المواد التي تستخدمها خلال زمن الإنجاز.
وتقول دنيا الشطيري، إنها تجسد نوتة فنية خاصة بها تعتمد فيها على حسابات ومعادلات محددة، وتوظف الأسلاك المعدنية والأنابيب البلاستيكية الشفافة الصغيرة لتكتب هذه النوتة، تتزامن فيها هندسة العقل البشري والمثيرات الخارجية، يجب أن تعمل بين نقطتين أساسيتين هما السكون وموحيات الحركة، على نفس النمط الجمالي الذي تفترضه القدرات العقلية.
وتضيف: أما المنهج النظامي، الذي مارسته منذ بداياتها، فهو يظهر التضادات المتعددة التي تحكم الحياة والكون، فارتكزت في رؤيتها الفنية على إشكالية التقابلات، فتستعمل الفنانة التعارض والتلاقي أو بلغة البلاغيين التقابل والتضاد في الألوان، وهذا التناقض بين الخام، الضوء الشفافية والمادة، من شأنه خلق شرنقة من الدفء الغامض والحرية، وتتعايش الألوان في لوحات الشطيري، فتوزعها بتدرج يخدم مقصديتها الموجهة للرائي، من خلال الثنائيات المتقابلة والتقاطع والتداخل والتفاوت والحركة والسكون.
وتختزل الشطيري كل ألوانها في درجات الأبيض، يعضده اللون الأسود، لتعكس بهما التضاد الكبير في رؤيتها، وفي الوقت نفسه تجد أن كلا منهما يكمل الآخر فنيا بشكل عميق، فلا تشعر بغياب بقية الألوان، وتتجلى مؤشرات الوضوح في أعمال دنيا تتركز في الجرأة في اختيار أعلى درجات التضاد اللوني، التي توفرت في الجهاز البصري الإنساني، وهما الأبيض والأسود، مما وفرت للأعمال الفنية فرصة جديدة للتنفس عبر هذين اللونين.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا