استئناف الرياض تصدر حكماً نهائياً في قضية تكافؤ النسب خلال أيام.. والزوجة تتخوف من أمر واحد

ذكرت مصادر قضائية أن محكمة الاستئناف في الرياض ستصدر حكماً نهائياً في قضية “تكافؤ النسب” بين أم نواف وزوجها خلال أيام، للبت في الحكم الابتدائي الصادر بفسخ زواجهما قبل عامين.

وأبدت الزوجة “أم نواف”، قلقها من تأخر محكمة الاستئناف في البت بقضيتها، موضحةً أنها تخشى من تأييد الحكم الابتدائي الصادر من محكمة العينية في أكتوبر 2016 بتطليقها والتفرقة بينها وبين زوجها وطفلتها.
وقالت أم نواف وفقاً لما أوردت “الحياة”، إنها ترفض إصرار أهلها على فسخ عقد الزواج من زوجها، مشيرةً إلى أن لديها تخوفاً من صدور قرار بإعادتها جبرياً إلى بيت أسرتها، أو تحويلها إلى دار الرعاية الاجتماعية.
ودعت الزوجة، الجهات الحقوقية إلى النظر في قضيتها وعدم رغبتها في العيش بدار الرعاية الاجتماعية في حالة التصديق على الحكم.
وكان قاضي محكمة العیینة قد أصدر في أكتوبر 2016 بقضیة تكافؤ النسب بخلع الزوجة من زوجھا، بعدما قدم ذوو الزوجة مذكرة يتھمون فیھا زوج ابنتھم بأنه أقل نسباً منھم.