اعلان

تفاصيل مثيرة… ممرضة بـ”الشرقية” كشفت فسادًا فأدخلوها “دائرة الانتقام”

Advertisement

Advertisement

باشرت الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، التَّحقق من شكوى ممرضة سعودية، أشارت فيها إلى أنها تعرَّضت لظلم من مسؤولين بصحة الشرقية؛ عقب إبلاغها عن فساد إداري وبعض الملاحظات الهامة؛ ما تسبب في التخطيط للإضرار بها، وإحالتها للتقاعد المبكر بدعوى أنها تعاني اضطرابات نفسية. وقالت الممرضة: “كنت أعمل في البرج الطبي بالدمام، ولاحظت عدة مخالفات أثناء العمل، من ضمنها وجود مبنى آيل للسقوط بأحد الأقسام، وغيرها من المخالفات الطبية التي تَمُس المرضى؛ حيث قمت بالإبلاغ عنها، وبعد تقديم ملاحظاتي للمسؤولين بالوزارة، جرى التحقيق مع المسؤولين، وتم إعفاء بعضهم ونقل آخرين، وبعدها بدأت الحروب والمؤامرات ضدي، وتم نقلى لمستشفى القطيف العام، والذي يبعد عن منزلي أكثر من 60 كيلومترًا دون سبب”.

وأضافت: “لم يتم الاكتفاء بذلك، بل تم التخطيط للإضرار بي من خلال تشكيل لجنة طبية شرعية ليس لها أساس نظامي، ويترأسها خصمي الأول بقضية البرج الطبي بالدمام، وحضرْتُ لهذه اللجنة، وأنا لا أعرف سبب استدعائي؛ لأني كنت أجهز نفسي للمشاركة في الفريق الطبي المنتدب لمستشفى صامطة العام، والمشاركة في مهام الصحة بالحد الجنوبي”. وتابعت: “خلال الجلوس مع اللجنة الطبية، كنت أستفسر منهم عن سبب استدعائي، وكانت توجه لي أسئلة غريبة لا أعرف ما هو الهدف منها، خصوصًا وأن رئيس اللجنة هو من المسؤولين الذين تم إعفاؤهم في قضيه البرج بالدمام”.

وأردفت قائلة: “تم إخضاعي لاختبار سستم فيه 650 سؤالًا، مع اختبار المسح الذهني، وبعد ذلك طلبوا مني الانصراف، وقرروا ألا يحجزوني في مستشفى الأمراض النفسية، وخلال مشاركتي في مستشفى صامطة العام، علمت بأنه صدر لي تقرير طبي يتهمني بأني أعاني اضطرابات نفسية، عندها حضرت فورًا للجنة للاستفسار عن هذا التقرير، وتفاجئْتُ بأنهم أصدروا قرارًا بإحالتي للتقاعد المبكر بعد خدمة 4 سنوات فقط. وأضافت: “التقرير الطبي تضمن أني أعاني اضطرابات نفسية، وأني عاجزة عن العمل بشكل دائم وقطعي، وتم إعطائي راتبًا تقاعديًا لم يتجاوز ثلاثة آلاف، وهو غير نظامي بالأساس، ومنذ عام 1437هـ وأنا أتابع معاملة تظلمي من هذا القرار الظالم والمجحف، فقد تقدمت بشكوى لوزير الصحة، وعند إعادة المعاملة لصحة الشرقية اختفت ولم نجدها، وبعدها رفعت برقية لولاة الأمر، وتابعت القضية بالوزارة، والتي وجهت بالتحقيق فيها؛ لذلك أطلب من المسؤولين تشكيل لجنة تحقيق في القضية، وإعادتي لعملي والتأكد من كوني مريضة أم لا، ومحاسبة المتسبب في ذلك”.

ومن جانبه، أكد المتحدث الرسمي لصحة الشرقية أسعد سعود، أن صحة الشرقية، استقبلت شكوى الممرضة المذكورة منذ الأسبوع الماضي، والتي ادَّعت فيها أن قرار الهيئة الطبية الشرعية بإحالتها للتقاعد المبكر؛ بسبب معاناتها من اضطراب نفسي غير صحيح، وعلى ضوئه تم التعامل مع شكواها حسب النظام وأحيلت إلى الإدارة القانونية. وفي سياق متصل، استقبل مدير عام صحة الشرقية، الممرضة واستمع إلى شكواها لاستكمال الإجراء اللازم بحسب صحيفة عاجل.