فكر بالاعتزال ويعمل طبيبًا.. تعرف على حكم مباراة السعودية والعراق

تتجه أنظار مُحبي وعُشاق كرة القدم العربية، يوم غد الأربعاء، إلى مباراة السعودية والعراق، بعد رفع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، الحظر عن استقبال الملاعب العراقية للقاءات الودية. وأُسندت مهمة إدارة مباراة السعودية والعراق الودية التي ستُقام، غدًا الأربعاء، على ملعب البصرة الدولي إلى الحكم الإماراتي الدولي عمار الجنيبي، على أن يُعاونه كل من أحمد زايد وجاسم عبدالله. ويُعد الإماراتي الدولي عمار الجنيبي من الحُكام المميزين في الوقت الحالي، وولد في العاشر من شهر مايو عام 1982، وحصل على بكالوريوس طب أسنان، وخاض تجربة التحكيم في عام 2003.

وحصل عمار الجنيبي على شارة التحكيم الدولية عام 2011، وقاد العديد من مباريات الدوري الإماراتي وكأس رئيس الدولة، بالإضافة إلى نهائي كأس الاتحاد بين دبا الفجيرة وعجمان ومباراة السوبر المصري بين الأهلي والمصري البورسعيدي.  وكشف حكم مباراة السعودية والعراق الودية عن مروره بحالة من الإحباط الشديد من قبل، الأمر الذي دفعه للتفكير في اعتزال التحكيم نهائيًّا؛ وذلك بسبب التطاول والانتقادات غير المبررة التي يتعرض لها خلال تحليل المباريات في القنوات التلفزيونية. ويستعد المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لخوض ثاني ودياته بعد مباراة مولدوفا أمام نظيره العراقي، يوم غد الأربعاء، على ملعب البصرة الدولي، حيث إنه لعب، مساء أمس الاثنين، أمام مولدوفا على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية “ملعب الجوهرة المشعة”، وفاز بثلاثية نظيفة. وتأتي هذه الوديات في إطار المرحلة الثانية من البرنامج الإعدادي للمشاركة في نهائيات بطولة كأس العالم 2018، التي ستُقام في روسيا بحسب صحيفة المواطن.