محليات

محاكمة أعضاء خلية إرهابية خططا لإختطاف أبناء أمراء لمقايضتهم بإرهابيين داخل السجون

منذ 9 سنوات


محاكمة أعضاء خلية إرهابية خططا لإختطاف أبناء أمراء لمقايضتهم بإرهابيين داخل السجون

محاكمة أعضاء خلية إرهابية خططا لإختطاف أبناء أمراء لمقايضتهم بإرهابيين داخل السجون

Saudi-soldiers-mz-mz

صورة تعبيرية

عقدت المحكمة الجزائية المتخصصة أمس الثلاثاء جلستها لمحاكمة 37 متهم من خلية إرهابية تم القبض عليهم لتورطهم في تشكيل خلية هدفها خطف عدد من أبناء الأمراء لمقايضتهم ببعض الإرهابيين المقبوض عليهم لدى الجهات الأمنية بالمملكة، فضلا عن مراقبتهم لعدد من العلماء والوزراء ورجال الأمن والإعلاميين بقصد اغتيالهم، فيما طالب المدعي العام بتنفيذ حد القتل والتعزيز عليهم جميها ليكونو عبرة لكل من تسول له نفسه سلك هذا الطريق. هذا وقد كشفت المحكمة أن أعضاء الخلية شرعوا في عمليات السطو المسلح بالاستيلاء على عدد من السيارات الحكومية وبعض المواطنين وسيارة خاصة لنقل الأموال وصبغها بألوان أخرى بقصد استخدامها في تحقيق أهداف الخلية الإرهابية.
وقد ذكرت صحيفة عكاظ ان المدعي العام قام بتوجيه 6 تهم للمتهمين المقبوض عليهم، أهمها اتهامهم باعتناقهم المنهج التكفيري المنحرف والمخالف للكتاب والسنة وتكفير حكومة بلاد الحرمين وولي أمرها، وهروبهم من سجن المباحث بمحافظة الخرج ورفقة عدد من أعضاء التنظيم الإرهابي ممن هلك بعضهم لاحقا في مواجهات أمنية من بعد التنسيق مع أحد أعضاء التنظيم الإرهابي خارج السجن، كما تضمنت قائمة التهم اتفاق اعضاء الخلية على إعداد مكان خاص في قبو مقرهم وعزله صوتيا لاستخدامه في تعذيب من يتم خطفه وشروعهم في ذلك بشراء أطباق كرتون خاصة بالبيض لاستخدامها في العزل، ايضا تم توجيه بعض التهم الأخري لهم، وذلك مثل تهمة الشروع في قتل رجال الأمن بإطلاق النار عليهم أثناء تأدية أعمالهم ومداهمة الوكر الإرهابي الذي يقيم فيه أفراد التنظيم بعد هروبهم من السجن، وحيازتهم أثناء مواجهة مع رجال الأمن سلاح رشاش ومسدس ربع وعدم تجاوبهم معهم مما نتج عن ذلك إصابة بعض رجال الامن وهلاك عدد من أعضاء التنظيم الإرهابي اثر تبادل اطلاق النار بينهم وبين قوات الامن.
واتهم اعضاء الخلية أيضا بإنشاء تنظيم يعمل داخل المملكة على اغتيال المعاهدين والضباط في المباحث العامة وقوات الطوارئ كرد على من قتل من قيادات وأفراد التنظيم الإرهابي في مداهمة حي النخيل، وتعمده تجنيد أشخاص لصالح تنظيمه الإرهابي والعمل على توفير الدعم المعلوماتي الشرعي للتنظيم. وطالب المدعي العام من ناظر القضية بتنفيذ القتل حدا بحق 6 من أعضاء الخلية المقبوض عليهم فيما طالب بعقوبة تعزيرية للمتهمين الباقين، فيما قام المتهمون بتوكيل محام وبعض ذويهم للدفاع عنهم.

المصدر: صحيفة عكاظ

شاهد أيضاً :
الإدارية تصدر حكم على هيئة الامر بالمعروف بالمدينة بتعويض أحد اعضائها بمبلغ 52 ألف ريال
الملك عبدالله يحظر تطبيق مِنح الأمراء والمواطنين داخل النطاق العمراني
دراسة: 75% من الشباب السعودي لا يتابع التلفاز واطلاعه على الأخبار يكون عبر الإنترنت





7 تعليقات

  1. يقول ZeZo:

    ( وطالب المدعي العام من ناظر القضية بتنفيذ القتل حدا بحق 6 من أعضاء الخلية المقبوض عليهم فيما طالب بعقوبة تعزيرية للمتهمين الباقين، فيما قام المتهمون بتوكيل محام وبعض ذويهم للدفاع عنهم )
    انا اصلا اش يضمني انهم ارهابيين ليش ما يكونون من ( الناس اللي مرزوعين في السجن لهم اكثر من عشر سنين بدون حكم) مثلا وبعدين هذا بس عشان عيال الامراء اجل كيف لو فكرو في خطف الامراء نفسهم هههههههههههههههه اعدام شنقا بالرصاص ههههههه لازم نتاكد من صحة الخبر اذا كانت هذي فعلا خليه ارهابيه تبغى تخرب او …………. شي ثاني

    وشكرا

  2. يقول جزيرة العرب:

    اللهم أنصر المجاهدين في كل مكان

  3. يقول ابوتركي:

    الله هما لا تبقي منهم احداً
    واحفظ امن وطننا يارب العالمين

  4. يقول ss:

    صورة الخبر كلااااام

  5. يقول حسن سلوكة:

    المفروض يعتقلون الامراء نفسهم

    الامراء طغووو والمواطن فقير عاطل
    الامراء يعتبون انفسهم فوق القانون ويلعبون بثرواة البلد

    والشعب يعاني الفقر والبطالة

    اين العدل ؟
    يجب ان يكون الكل سواسية القانون يطبق على الجميع

    الاسرة الحاكمة طغو بالبلاد

    1. يقول srab...:

      ياحبيبي مافيه عدل ولاكرامه الا بثورة

  6. يقول ابو سيف:

    نعمة الامن نعمة كبيرة لا يعرف قدرها الا من هم تحت القصف وتهديد السلاح , قال رسول الله صلى الله علية وسلم ( من أصبح منكم آمناً في سربه ، معافى في جسده ، عنده قوت يومه ، فكأنما حيزت له الدنيا بأسرها ) . اللهم ادم علينا نعمة الامن والامان واصرف عنا الفتن واهل الشر من اصحاب الافراط واهل التفريط .

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه