اعلان

هذه هي عقوبة المسيئين إلى أعضاء الشورى في تويتر!

Advertisement

Advertisement

أوضح المستشار القانوني أحمد المحيميد أن الإساءة إلى أعضاء مجلس الشورى والتشكيك في جنسياتهم أو انتماءاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي تعرض المغرد للسجن لمدة عام ودفع غرامة نصف مليون ريال، في حال الإدانة أمام القضاء.

السجن سنة وغرامة 500 ألف ريال

وأضاف المحيميد:” نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية ينص في مادته الثالثة على عقوبة المساس بالحياة الخاصة أو التشهير بالآخرين وإلحاق الضرر بهم، بالسجن مدة سنة، وغرامة تصل إلى 500 ألف ريال”، ويأتي ذلك على خلفية اتهام أعضاء في المجلس بأن لهم مصالح أو مخططات خبيثة من خارج البلد إثر مناقشة الشورى منح الجنسية لأبناء السعوديات المتزوجات من أجانب، بحسب “الحياة”.

لا يحق لشخص التشكيك في عضو مجلس الشورى

وشدد المحيميد:”من حق عضو المجلس ممارسة صلاحياته والتصويت على المقترحات بالقبول أو الرفض، ولا يحق لشخص التشكيك في عضو المجلس مهما كان رأيه، أو التعرض أو المساس بسمعته أو كرامته أو التجريح أو الإساءة الشخصية إلى عضو المجلس”.