اعلان

ماليزيا تكذب إنشاء هيئة مراقبة الحرمين من أراضيها

Advertisement

Advertisement

أصدرت 46 جمعية إسلامية ماليزية بياناً يفند أخباراً مزعومة عن إنشاء أي مكون تحت مسمى “الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين في ماليزيا”، واصفاً وجود هذه الهيئة بأنه “ادعاء كاذب”. وكانت رابطة الجمعيات الإسلامية الماليزية قد تابعت تداول قنوات ومواقع إخبارية وعلى رأسها قناة “الجزيرة”، أخباراً حول إنشاء الهيئة المزعومة، وروجت لموقع إلكتروني على الإنترنت بوصفها هيئة شرعية لديها صلاحيات لمراقبة إدارة الحرمين الشريفين.

رئيس جمعية: إدارة الحرمين شرف للسعودية

وقال الدكتور فتح الباري مت يحيى، رئيس مؤسسة “خير أمة” العالمية بماليزيا، “إنه أمر معروف عندنا أن إدارة الحرمين الشريفين وخدمة الأماكن الإسلامية المقدسة تتشرف بها المملكة العربية السعودية على مر الزمان، مؤكداً رفض الرابطة لوجود هذه الهيئة استناداً إلى سجلها المشكوك، وعدم وجود أي معلومات معروفة يمكن الحصول عليها. وأضاف: “كيف يمكن أن تكون هناك هيئة بلا عنوان مكتب ولا مراسلة؟ وكذلك لم نجد أي هيكل تنظيمي يتعلق باللجنة التي أسست هذه الهيئة المجهولة”، وشدد في الوقت ذاته على موقف الرابطة الجازم والرافض لأي محاولة تربط ماليزيا بهذه الهيئة المزعومة. وكان مفتي ماليزيا الدكتور ذو الكفل بن محمد البكري قد نفى وجود أي جهة تحمل هذه الصفة. كما نفت مصادر في كل من وزارة الحج الماليزية وكذلك “هيئة صندوق ادخار وشؤون الحجاج في ماليزيا” وفقًا لـ”العربية.نت” وجود أي مؤسسة تحمل صفة “الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين في ماليزيا”، وأشارت إلى أنها جهة غير حقيقية ولا ترتبط من قريب أو بعيد بماليزيا.