اعلان

عارضة أزياء أوكرانية تكشف سبب انتقالها للعيش في المملكة.. وتحكي عن تجربتها داخل المجتمع السعودي -صور

تتحدث 5 لغات

Advertisement

Advertisement

كشفت عارضة الأزياء الأوكرانية الأصل، دارينا تكاتشينكو، عن سبب انتقالها مع عائلتها للعيش في المملكة العربية السعودية، وتحدثت عن دخولها عالم الشهر والأزياء في مجتمع كان لا يسمح بعروض من هذا الشكل سابقا، وفقا لوكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأكدت “دارينا” أنها انتقلت إلى المملكة عندما كانت تبلغ من العمر ثلاث سنوات، مضيفة: والدي، فلاديمير تكاتشينكو، أوكراني الأصل من مدينة كييف، أما والدتي روسية من مدينة سان بطرسبورغ، قدما إلى المملكة للعمل كمدربين شخصيين للياقة البدنية.

اللغة العربية

ومن هنا بدأ كل شيء وتجيد اللغة العربية بطلاقة، إضافة إلى “الفرنسية والروسية والأوكرانية والإنجليزية”، مؤكدا أنه تحمل شهادة في الإدارة وتعمل حاليا كمترجمة للغتين العربية والروسية.

تجربتها الأولى

وتحكي “دارينا” عن تجربتها الأولى في مجال الأزياء، مؤكدة أنها بدأت في العاشرة من عمرها بطلب من صديقاتها اللواتي والداتهن كن يعملن في تصميم الأزياء للأطفال، فالأمر كان شبه مستحيل للمرأة السعودية اذ لم يكن مسموحا للمرأة حينها أن تكشف عن وجهها…ثم كبرت وبدأت أعرض العبايات وكذلك كانت لدي صديقة أميرة سعودية أيضا طلبت مني عرض أزيائها.

دورات في مجال الأزياء

وأكدت أنها لم تخضع لدورات في مجال الأزياء، مضيفة: “الأمر أبسط من ذلك، كنت أرتدي الأزياء ويلتقطون لي الصور، الأمر برمته هواية فقط، واليوم استمر بعرض الأزياء بين حين وآخر، أي أمارس هوايتي مدة 17 عاما. الأمر ممتع بالنسبة لي هنا في المملكة، ولكن في حال انتقلنا أنا وزوجي الكندي الأصل إلى دولة اخرى فأعتقد بأنني سأعتكف عن هوايتي”.
وأشارت “دارينا” إلى أنها تحب أن تذهب مع زوجها وأطفالها في زيارة إلى مدن أخرى، متابعة: “كما نتوجه في رحلة سفاري صحراوية مع الأصدقاء، أنا أعشق الصحراء ففيها سحر خاص”.

سر لياقتها

وعن سر لياقتها، أكدت أنها تمارس الرياضة على الأقل مرتين في الأسبوع، أما فيما يتعلق بالنظام الغذائي فأنا لا أتبع حمية معينة، وكل مافي الأمرأنني نشأت في عائلة رياضية وأعتقد أن ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة بشكل مستمر يغني عن اتباع الحميات…أنا أعشق المطبخ العربي وطعامي المفضل هو الكبسة والمنتو.
وأوضحت “دارينا” أن مسألة تعايشها مع مجتمع أخر مختلف عن مجتمعها، أمر سهل، مضيفة:وأوضحت “دارينا” أن مسألة تعايشها مع مجتمع أخر مختلف عن مجتمعها، أمر سهل، مضيفة: “لم يعد هناك قيود كالتي كانت سابقا وخاصة بعد صدور المرسوم الملكي الذي يسمح للمرأة السعودية بقيادة السيارة داخل البلاد.
كل شيء يتغير للأحسن وأنا أدعو الجميع لزيارة المملكة، ليس فقط لأغراض دينية وإنما للتعرف على هذا البلد الجميل”.

النصائح

ووجهت بعض النصائح للمحافظة على الجمال، ومنها استعمال الكريمات المرطبة ثلاث مرات في اليوم للحفاظ على ترطيب البشرة، مضيفة: “أفضل أن لا أتناول الطعام بعد الساعة السادسة مساء، وأمارس الرياضة بشكل مستمرـ فبرأي أن العطلات مناسبة تماما لعمل التمارين الرياضية خاصة لمن لا يمتلكون وقتا للقيام بها بشكل مستمر”.