المبتعث فارس السلامة لم يودع والدته الوداع الأخير.. وشقيقه يكشف عن آخر اتصال بينهما!

رجع المبتعث السعودي فارس السلامة إلى المملكة بعد 11 عاماً قضاها في تعلم الحاسب الآلي بالولايات المتحدة الأميركية، مفارقا للحياة، حيث وفاته المنية أثناء استعداده للعودة لبلاده.

وبحسب ماوردنا فإنه تم نقل جثمان فارس والصلاة عليه عصر أمس الخميس، حيث وري الثرى في مقبرة الموطا جنوب بريدة، كما روى مقربون أن فارس الذي لم يشاهد والدته، ولم يستطع الحضور ليودعها الوداع الأخير، حيث توفيت قبل خمس سنوات وهو يؤدي أحد اختباراته الدراسية في تخصصه.
ومن جانبه، أوضح صالح السلامة، شقيق فارس، أنه لم يتزوج بعد، وهو يستعد للعودة للمملكة والزواج والبدء بمرحلته العملية مع جامعة المجمعة الذي كان مبتعثا لها، مشيرا إلى أن آخر اتصال مع شقيقه فارس كان قبل 10 أيام من وفاته، لغرض ترتيبات تخرجه وعودته للسعودية، لكن القدر كان أسبق، بحسب “العربية نت”.