شاهد: صورة محمد صلاح مع سيدتين من مشجعات ليفربول تجتاح تويتر

في خطوة تبدو كإعلان تجاري، ألهب اللاعب الدولي المصري ونجم فريق ليفربول الإنجليزي حماسة مشجعيه بظهوره في متجر ليفربول للرقائق. فبعد تسجيله 30 هدفًا في موسمه الأول الرائع مع ليفربول، كوّن اللاعب قاعدة جماهيرية عريضة في الدوري الإنجليزي، وهي القاعدة التي يحاول الدولي المصري تعزيزها.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن اللاعب الزئبقي المصري أثار حماسة مشجعي ليفربول بظهوره في متجر الرقائق أمس الأربعاء، بينما يستعد لاعبو الريدز لمباراة السبت أمام ويست هام. وأشارت الصحيفة إلى أنه من الواضح أن صلاح كان يصور إعلانًا تجاريًا مصريًا، إذ شوهد -أيضًا- في محيط متنزه وأكاديمية ديري ماثيوز للملاكمة.
وكانت جولي كلايتون (52 سنة) وأمها بيرل (73 سنة)، وهما من أقدم مشجعي ليفربول، خططتا لالتقاط صورة مع صلاح في صباح ذلك اليوم، ونجحتا في ذلك. ولقد حققت صورة جولي وبيرل بجوار نجم الريدز صلاح انتشارًا كبيرًا على تويتر، بأكثر من 9 آلاف إعجاب على تويتر، فيما علقت بيرل بأنها تزينت بأبهى مستحضرات التجميل لمقابلة صلاح.
شارك حفيد بيرل، ستيفن ماكميلان، تلك الصورة على تويتر تحت تعليق: “جدتي قابلت صلاح، ولم أرها سعيدة هكذا قط”. وفي حديث مع وكالة ECHO، قالت جولي: “أشعر بأنني أصبحت مشهورة. لقد ولدت من جديد. في كل يوم أذهب أنا وأمي وابني جمال لمتجر ستاربوكس لتناول القهوة، وقد كنا نعود للمنزل بطول الكورنيش، ثم نمضي قدمًا دون أي إزعاج. على أي حال، هذا ليس المسيح”.
وأضافت جولي: “كنت أقول لابني في السيارة، أن يلتقط بعض الصور. وقد تقدمت من صلاح وقلت له، هل تسمح لنا بصورة؟”. وتابعتْ بأنها كانت تهتف باسم صلاح عندما قررت هي ووالدتها التوقف لالتقاط صورة بجوار مهاجم الريدز.
وأردفت جولي: “لقد حاول مصافحتي باليد، فقلت له لا تبال بذلك واحتضنته (…) هذا الأمر يعني الكثير لي ولأمي”. من جانبه، كان فريق عمل متجر الرقائق منبهرين من صلاح الذي يطلق عليه اسم “ملك مصر”، والذي توقف هناك لتناول وجبة سمك كجزء من جولة التصوير خاصته. وقال أحد العاملين في المتجر، إن صلاح فتى رائع، وإنه يخصص -أيضًا- بعض الوقت لتناول السمك والرقائق لدينا.