مذيعون أمام القضاء بسبب محتوى برامجهم.. وريهام سعيد آخرهم!

قررتْ نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، اليوم الاثنين، حبس الإعلامية المصرية ريهام سعيد، مقدمة برنامج “صبايا الخير”، والمذاع عبر قناة النهار، 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة “التحريض على خطف الأطفال”. وتنضم ريهام سعيد بهذه القضية إلى مجموعة كبيرة من الإعلاميين الذين وقفوا أمام القضاء بسبب محتوى برامجهم.

ريهام سعيد

لم تكن الإعلامية ريهام سعيد تتوقع أنْ يتم حبسها بسبب عمل حلقة في برنامجها عن “خطف الأطفال”، حيث اتّهم الخاطفون معدة البرنامج، بأنها اتفقت معهم على الخطف، قبل إبلاغ إدارة البرنامج للأمن ولوزارة الداخلية، ما يعتبر في القانون تحريضاً على الخطف، ومن ثم صدر قرار النيابة بحبس المذيعة 4 أيام على ذمة القضية.

دعاء صلاح

نجت المذيعة دعاء صلاح، مقدمة برنامج “دودي شو” على قناة النهار، من حكم بالحبس لمدة 3 سنوات، وصدر في الاستئناف حكم ببراءتها من تهمة التحريض على الفسق، وارتكاب فعل فاضح وخادش للحياء، والعمل على هدم قيم المجمتع، وذلك بسبب ظهورها بـ”بطن منتفخة” في حلقة “الأمهات العازبات” التي أذيعت في برنامجها بتاريخ 28 يوليو الماضي، وناقشتْ خلالها قضية الأم العازبة والحمل دون زواج.

إسلام بحيري

صدر حكم بحبس الإعلامي والباحث الإسلامي إسلام بحيري لمدة عام، بتهمة ازدراء الأديان في برنامجه “مع إسلام” على قناة “القاهرة والناس”، قبل أن يصدر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قراراً بالعفو عنه، قبل أيام من انقضاء فترة حبسه.

باسم يوسف

تم التحقيق مع الإعلامي باسم يوسف، بتهمة إهانة رئيس الجمهورية، في برنامجه الساخر “البرنامج”، على قناة “سي بي سي”، قبل أنْ يتوقف البرنامج نهائيا بعد ذلك، ويغادر الإعلامي الأراضي المصرية نهائيا للعيش في الولايات المتحدة.

آخرون

كثيرون من المذيعين تعرضوا لأزمات وقضايا بسبب برامجهم، ابتداء من هالة سرحان، التي اضطرت لمغادرة مصر عدة سنوات خوفا من حبسها، بعد فبركة حلقة “بنات الليل” في برنامجها الشهير “هالة شو”، وانتهاء بالمذيعين محمد ناصر ومعتز مطر، على قناتي “الشرق” و”مكملين” بتهمة نشر أخبار كاذبة، مرورا بالمذيعة هالة فهمي الشهيرة بمذيعة الكفن، وأحمد موسى بسبب برنامجه “على مسؤوليتي”، وغيرهم الكثير من المذيعين.