ترمب يفتح النار على أوبرا.. آمل أن تنفضح

تغريدة غضب أطلقها الرئيس الأميركي دونالد ترمب صباح الاثنين، صاباً حنقه على الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري. فقد استفزت على ما يبدو أسئلة المذيعة السمراء ترمب، الذي اعتبرها متحيزة.

واعتبر الرئيس الأميركي أن “أيقونة الإعلام” الأميركي أوبرا وينفري بدت مضطربة، وطرحت أسئلة “منحازة ومائلة” في برنامج 60 دقيقة الشهير، وذلك بعد ساعات من بث البرنامج على قناة CBS الأميركية، حيث قابلت أوبرا ناخبين صوتوا لترمب وآخرين لمنافسته الشرسة هيلاري كلينتون. كما تمنى أن تترشح أوبرا في الدورة المقبلة من أجل أن تهزم شر هزيمة ويفتضح أمرها كما الآخرين، بحسب تعبيره.

يذكر أن وينفري سجلت أول حضور لها كمراسلة ضمن برنامج 60 دقيقة في سبتمبر الماضي، حيث تطرق إلى الانقسام السياسي الحاصل في الولايات المتحدة. وسلطت الأضواء أكثر وأكثر على وينفري خلال تلقيها الشهر الماضي جائزة سيسيل دوميل خلال حفل غولدن غلوبز، حيث ألقت خطاباً ملهماً حول التسامح، والعنصرية وغيرها من المفاهيم الإنسانية والأخلاقية، وتناول الإعلام الأميركي خطابها، معتبراً إياه أشبه بخطاب ترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة. إلا أن الإعلامية الشهيرة، عادت وأكدت أنها لا تنوي على الإطلاق الترشح.