بالصور.. شاب يتجاوز الفراغ العاطفي بطريقة مبتكرة في الفالانتين

بينما تعم حالة من العشق والهيام أشهر مدن العالم أمس، وجد شاب مصري في مقتبل العشرينات نفسه مرغمًا على تقبل حقيقة كونه وحيدًا أمس، بينما يتناثر حوله العشاق في كل مكان. قرر أحمد عبد العظيم، الشاب السكندري، ذا الـ 22 ربيعًا الاحتفال بعيد الحب، رغم كونه “سينجل”، مفضلًا أن يجوب شوارع الإسكندرية حاملًا أحب الأغراض لقلبه “مخدته”.

بدأ “عبد العظيم” يومه على غرار العاشقين، فحبيبته “المخدة” هي أول ما وقعت عليه عينيه مع شروق الشمس، قبل أن يتناولا طعام الأفطار معًا، ويبدأ يومهما بالخروج للتنزه في جولة امتدت لعدة ساعات بشوارع الإسكندرية. اصطحب “عبد العظيم”، “المخدة” إلى أشهر المعالم الرومانسية في مدينته، من أبرزها كوبري “ستانلي”، قبل أن ينتقلا في جولة بالترام. وسخر “عبدالعظيم”، من مبادرته لقضاء عيد الحب، أنه عاشق للنوم لذا تحولت المخدة لرفيقته الدائمة، قبل أن تتحول العلاقة بينهما إلى حب من طرف واحد.