جريمة تحرش جنسي داخل البرلمان التركي ضحيتها طالبة ثانوي

ذكرت مصادر تركية أن مقر البرلمان كان مسرحًا لجريمة تحرش جنسي بطالبة في المرحلة الثانوية لمدة تجاوزت 4 شهور. وكشفت معلومات نشرتها الصحف التركية، اليوم الثلاثاء، أن موظفًا بالمبنى الرئيس للبرلمان يدعي ف.ك (52 عامًا) اعتدى جنسيًّا طوال 4 أشهر على الطالبة تحت التهديد.

وأبلغ أحد العمال المسؤولين أنه شاهد واقعة اعتداء بالبرلمان، ولاحقًا تم التوصل إلى الفتاة المُعتدَى عليها، وقالت إنها تعرضت للتحرش الجنسي طوال 4 أشهر، لكنها لم تبلغ أحدًا بالأمر؛ لخوفها من الموظف الذي هددها، وفق ما ذكرت صحيفة “زمان”. وقالت المصادر إنه تم إرسال الموظف المتهم إلى وحدة أخرى؛ للتحقق من صحة الواقعة؛ حيث بدأت السلطات تحقيقات إدارية بحقه.