اعلان

المقاطعة تدخل الاقتصاد” القطري” في نفق مظلم ومئات الشركات تلغي نشاطها التجاري خلال شهر واحد

Advertisement

Advertisement

كشف تقرير عن وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية تقريرها الدوري عن سير التجارة الداخلية، أن 418 شركة أغلقت نشاطها التجاري في قطر خلال شهر يناير الماضي، 14% منها شركات جديدة لم تلبث أن سجلت في الفترة ذاتها. وجاءت شركات المقاولات في أول قائمة الأكثر شطباً بنسبة 36%، تلاها تجار الأجهزة الكهربائية والإلكترونية والسلع العمومية والبقالة والتموينات ومواد البناء، وفقا لـ “العربية نت”. وأكد التقرير أنه تم إغلاق 41% من الفروع الجديدة لشركات تم افتتاحها خلال الفترة نفسها، والبالغ عددها 605 فروع.

ولا تتعدى نسبة الشركات الأجنبية التي سجلت في شهر يناير الماضي 1% من مجمل الشركات الجديدة. وتسببت المقاطعة الخليجية لقطر، في هروب متسارع للودائع والسيولة من المصارف والسوق القطرية، مع ازدياد القلق في صفوف المستثمرين، وذلك على خلفية دعم الدوحة للإرهاب والسعي لزعزعة استقرار دول الجوار.
وكانت الذراع الاستثمارية لقطر لجأت إلى التخارج من عدد من استثماراتها الخارجية الهامة، وتسييل بعض من أصولها لإعادة السيولة وضخها في السوق المحلية تفادياً لحدوث أزمة.