الشورى يوجه سؤالاً صعباً بشأن حرمان الأطباء السعوديين من العمل.. ومستشفى الملك فيصل يجيب!

طرح مجلس الشورى تساؤلا على مستشفى الملك فيصل التخصصي لمعرفة سبب حرمان الأطباء السعوديين من العمل في المستشفى، بالرغم من أنه ما يزال مليئاً بالأطباء والإداريين الوافدين.

واختصر المستشفى إجابته على استعراض نسب القوى العاملة لديه، موضحا أن نسبة الأطباء الاستشاريين والاستشاريين المشاركين السعوديين في المؤسسة حسب التقرير السنوي تمثل 57%.
كما قام المستشفى باستعراض نسب السعودة في بعض الفئات الوظيفية التي تصل لـ86% من إجمالي القوى العاملة في الوظائف الإدارية والمالية، و82% من إجمالي القوى العاملة في وظائف تقنية المعلومات، و68% في الوظائف الإدارية المعاونة والمساندة، بحسب “الوطن”.
وتفصيلا: وجه مجلس الشورى ممثلا باللجنة الصحية وجه سؤالا للمستشفى:” لماذا يحرم أبناؤنا الأطباء السعوديون من العمل في المستشفى ولا يقبل توظيف سوى الأطباء الحاصلين على شهادات أجنبية؟!.. ولماذا المستشفى ما زال مليئاً بالأطباء والإداريين غير السعوديين؟!”.