شاهد: تغريدة قديمة عن “الإرهاب” تهدد متسابقة ذي فويس السورية في فرنسا.. وهكذا بررت موقفها!

تعرضت المتسابقة الفرنسية السورية الأصل، منال ابتسام، التي حظيت بقبول كبير من المشاهدين ولجنة الحكام في The Voice فرنسا ، لاتهامات من قبل فرنسيين بالتعاطف مع الإرهاب وطالبوا بإقصائها من البرنامج. وأشار الفرنسيون والصحف التي تناولت الاتهامات إلي التغريدة التي نشرتها عام 2016 حيث قالت إن الهجمات تتكرر أسبوعياً لمنفذين يحملون بطاقات هويّة، ساخرة من استغباء الناس عبر إيهامهم بأن التحضير لأي عمل قذر يلزمه إحضار بطاقة هوية للمنفذ، كاتبة أن الإرهابي الحقيقي هو الحكومة الفرنسية. وسارعت منال المولودة في فرنسا لأب من أصل سوري تركي، وأمٍ من أصلٍ جزائري إلى التعبير عن حبها لبلدها فرنسا، لتبرير ما غردته سابقاً بأنه أخرج من سياقه.

وكتبت منال على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، إن التغريد التي كتبتها على حسابها الخاص، لم يكن الهدف منها خروجها إلى العلن، كما أكدت أنها أتت تعبيراً عن خوف وغضب لما حصل وقتها يوم هجوم نيس الذي راح ضحيّته 84 شخصاً حيث شعرت فيه بالغضب لعجز السلطات الفرنسية عن إيقاف تلك الهجمات. وأوضحت أنها اليوم كبرت ونضجت وباتت تدرك أن تلك الرسائل صادمة، معربة عن أسفها واعتذارها وأضافت أنها تسعى اليوم عبر الموسيقى إلى نشر السلام وقيم التسامح.