اعلان

والد رزان: ابنتي كانت تحلم بأن تصبح طبيبة.. فتوفيت بخطأ طبي

Advertisement

Advertisement

قدم والد الفتاة رزان أحمد الهدهود، التي توفيت نتيجة خطأ طبي في البرج الطبي في الدمام، شكره وتقديره للأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، على متابعته للقضية منذ الدقيقة الأولى، مشيراً إلى أن الأمير سعود وجّه الشؤون الصحية بالمنطقة، برفع تقرير عاجل عن سبب وفاة رزان. وقال: “هذه المتابعة جعلتني أشعر بأن المواطنين في بؤرة اهتمام ولاة الأمر”. ويتهم والد الفتاة مستشفى برج الدمام الطبي بالتسبب في وفاتها، فجر السبت الماضي.

وكشف الهدهود أن ابنته رزان “17 عامًا” طالبة متفوقة في الصف الثالث الثانوي العلمي، وكانت تخطط للالتحاق بكلية الطب في الموسم الدراسي المقبل، وقال: “ما يحزنني على وفاة ابنتي الغالية الآن، أنها ذهبت ضحية خطأ طبي، ليس لها ذنب فيه”. وأضاف: “ابنتي متفوقة منذ الصغر، وقد حصلت في النصف الأول من العام الدراسي الحالي على مجموع “99.25 %” في الصف الثالث، وأخبرتني أنها تريد إسعادي وإسعاد أسرتها بأن تصبح طبيبة تعمل على تخفيف آلام الناس، وتوفير العلاج للفقراء منهم”. وزاد: “عندما أتذكر هذه العبارات الآن يزداد حزني عليها، وتوفيت قبل أن تحقق أحلامها وأحلام أسرتها في أن تكون ابنتهم طبيبة”.

وطالب الهدهود بمحاسبة المقصرين في علاج ابنته، وقال: “سعدت كثيرًا بتفاعل وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة بإيقاف مدير البرج الطبي، والتوجيه بمحاسبة من تسببوا في وفاة رزان، أشكر الوزير على اهتمامه بالقضية، وأعتقد أن قراره بإيقاف مدير البرج الطبي مبني على معلومات تفيد بتقصير هذا المسؤول في مهام عمله”. وأوضح أنه ندم كثيراً على موافقته الطبيب المتابع لحالة ابنته على إدخال الأنبوب إلى جسمها، وقال: “أقنعني الطبيب بضرورة علاج رزان عن طريق إدخال الأنبوب إلى جسمها كجزء من العلاج، وتجاهلت رغبة ابنتي التي أسرَّت إلى أمها بأنها تشعر بدنوِّ أجلها إذا ما أُدخل الأنبوب إلى جسمها، وقد صدقت رزان في إحساسها وتوفيت بسبب هذا الأنبوب، وأنا اليوم نادم على ذلك”.

ووفقًا لصحيفة سبق أردف: “القضية ستحال إلى اللجنة الطبية الشرعية خلال الـ48 ساعة المقبلة، وما أتمناه وأترقبه أن يتم تطبيق شرع الله في المتسببين في وفاة ابنتي، وأن ينالوا جزاءهم الشرعي”. وكان وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، قرر اليوم إعفاء مدير مستشفى برج الدمام الطبي بالدمام، على خلفية وفاة الفتاة رزان. وقال الحساب الرسمي للوزارة على “تويتر”: إن الوزير أصدر القرار لما لوحظ من قصور في الخدمات الصحية المقدمة بالمستشفى. فيما أشارت الشؤون الصحية بالمنطقة إلى تشكيل لجان استشارية فنية متخصصة محايدة، من المركز السعودي لسلامة المرضى، بتوجيهات وزير الصحة، لدراسة تفاصيل حالة الفتاة، وإحالة القضية إلى الهيئة الشرعية في حال ثبوت أي خطأ طبي بالتعامل معها.