اعلان

نجح في إنقاذ حياة مريض وتوفى هو بأزمة قلبية.. ممرض يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد ساعات من أداء واجبه بعسير!

Advertisement

Advertisement

توفى الممرض محيي الدين عبدالقادر بكري (26 عاماً)، بعد إنقاذه لحياة مريض، ونقله من مستشفى محايل إلى أحد المستشفيات المتقدمة بأبها عند الساعة العاشرة من مساء أمس؛ ليعود إلى عمله بطوارئ مستشفى محايل عند الساعة الثالثة تقريباً مكملاً آخر لحظات حياته قبل توجّهه إلى منزله عند فجر اليوم؛ ليتوفى هناك.

وفوجئ الفريق الطبي بأنه زميلهم الذي غادرهم بعد أداء واجبه والمساهمة في نقل حالة إنقاذ حياة تُوفي من جرّاء نوبة قلبية مفاجئة؛ حيث خيم الحزن على زملائه ومنسوبي مستشفى محايل.