هيئة تطوير الرياض ترد على الصحة العالمية بعد إدراج العاصمة ضمن 20 مدينة ملوثة الهواء

ردت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض على تقرير منظمة الصحة العالمية، عن جودة الهواء في العاصمة الرياض وتصنيفها ضمن 20 مدينة ملوثة بالجسيمات العالقة.

واستعرضت الهيئة خلال اجتماعها أول أمس (الإثنين) في مقرها بحي السفارات برئاسة أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر، نتائج رصدت المصدر الرئيسي لتلوث الهواء من العوالق الصلبة في المدينة؛ حيث كشفت النتائج أن 80% من العوالق الترابية تعود للهواء المحمّل بالغبار من خارج المدينة.
وأبانت الهيئة في اجتماعها أن سبب تلوث هواء الرياض بالعوالق الصلبة يعود إلى الطبيعة الصحراوية المحيطة بالمنطقة، وارتفاع درجات الحرارة وقلة الغطاء النباتي، فيما تساهم المركبات على الطرق في تلوث الهواء بالعوالق بنسبة 15%.
يذكر أن اللجنة العليا لحماية البيئة بمدينة الرياض كانت قد توصلت مع منظمة الصحة العالمية، لتصحيح المعلومات غير الدقيقة التي نشرتها حول جودة هواء المدينة، وتبين عدم دقة البيانات التي استندت إليها المنظمة بعد مقارنة بياناتها المنشورة مع ما رصدته محطات الرصد الـ 32 المنتشرة بالرياض.