إغلاق المحلات وقت الصلاة يثير جدلا واسعا بالمملكة.. ومغردون: لماذا لا يكون الإغلاق اختياريا وليس إجباريا!

دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاجا تحت عنوان ” إغلاق المحلات وقت الصلاة”، حيث طالب الرواد بتغيير قانون إغلاق المحلات التجارية أوقات الصلاة، معتبرين أن إغلاق المحلات وقت الصلاة يتسبب في الفوضى والتعطيل والهدر الاقتصادي.

وأثار الهاشتاج جدلا واسعا بين الرواد في المملكةً، فهناك من استند على الجانب الشرعي من القضية بينما آخرون يرون أن إغلاق المحلات وقت الصلاة يؤثر على الحياة اليومية والنشاط التجاري.
وفي سياق متصل، انتقد البعض المشهد المتكرر لجلوس الأمهات و الأخوات أمام المحالّ التجارية بطريقة مهينة أثناء إغلاق المحلات، كما اتضح أن أكثر المغردين يطالبون بعدم إغلاق المحلات وقت الصلاة وأن يصبح الإغلاق اختياريا وليس إجباريا. وطالب عدد كبير من المغردين بمراجعة قرار إغلاق المحلات وقت الصلاة بسبب أنه لا جدوى منه، مشددين :”فمن كان يريد أن يغلق للصلاة فله ذلك دون أن يتم إجباره”، بحسب تعبيرهم.
ومن جانبه، شارك مغرد يدعى رائد البغلي صورة توضح جلوس النساء أمام المحالّ التجارية وقت الصلاة، واصفا المنظر بالمهين، موضحا أن الباحث عن الصلاة لن تفوته لو بقيت كل المحالّ التجارية مفتوحة طيلة اليوم و تارك الصلاة لن يحثه الإغلاق على تأديتها.
وعلى صعيد متصل، شاركت الكاتبة السعودية هيلة المشوح وقالت: “هذه الفوضى والتعطيل والهدر الاقتصادي لن تنتهي إلا بتغيير النظام وإلغاء الإقفال وقت الصلاة وأظن الأمر قاب قوسين فالمصلحة تحتم التغيير!”.
وفي السياق ذاته، قال فهد محمد العوين إن الحل الأفضل في وجهة نظري التوسط فالصيدليات والمحطات تظل مفتوحة لحاجة الناس الماسة لها كالمرضى و الأطفال، لافتا:” الكثير يقود سيارته بسرعة ليلحق عليها.. والمساجد في الأسواق والشوارع العامة الرئيسة تقام الصلاة بعد خمس دقائق من الإقامة بينما داخل الأحياء تظل كما هي”.