بوتين يكشف: سأعمل في هذه المهنة إذا خسرت الانتخابات

كشفت الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنه قد يختار الزراعة كمهنة جديدة إذا خسر الانتخابات الرئاسية القادمة. وأدلى الرئيس الروسي بتعليقه الطريف هذا في زيارة لمصنع للمعدات الزراعية، بينما كان يجلس في جهاز محاكاة آلة الحصاد في مصنع “روستسيلماش” في روستوف على نهر الدون. وقال بوتين “إذا لم تسر الأمور على ما يرام في الانتخابات المقبلة فسأبدأ العمل كسائق آلة كهذه بعد 18 مارس”.

من جانبه أجاب “كونستانتين بابكين”، الرئيس التنفيذي لروستسيلماش “لا مشكلة.. لا مشكلة على الإطلاق”. وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس الروسي ليس لديه داعٍ للقلق، ففي العام الماضي، أصبح صاحب أطول مدة حكم للكرملين منذ عهد جوزيف ستالين، وعلى الرغم من تأجيل إعلانه حول ما إذا كان سيخوض الانتخابات المقبلة حتى ديسمبر / كانون الأول، إلا أن استطلاعات الرأي تشير إلى أن معارضته ضئيلة.
فعلى سبيل المثال، تُظهر أحدث البيانات لمركز بحوث الرأي العام الروسي، أن 69.9 % من الروس يقولون إنهم سوف يصوتون للرئيس الحالي في انتخابات مارس/ آذار المقبل، بينما حصل منافسه بافيل غرودينين مرشح الحزب الشيوعي الروسي على حوالي 6 % من الأصوات. وذلك بعد أن مُنع المعارض البارز لبوتين إليكسي نافالني من الترشح، بالإضافة إلى حدوث انقسامات إستراتيجية بين ناخبي المعارضة، فبينما يريد البعض مقاطعة الانتخابات لتقويض شرعيتها، يريد الليبراليون الآخرون التصويت لصالح منتقدي الحكومة مثل “غرودينين” أو الصحافية “كسينيا سوبتشاك”.
وفي واقعة نادرة يوم الجمعة، انتقدت لجنة الانتخابات المركزية الروسية المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، لدعمه لبوتين قبل الانتخابات، حيث قال “بيسكوف” عن بوتين، يوم الإثنين، إن “مستوى شعبية بوتين يتجاوز حدود روسيا، فلا يستطيع أحد التشكيك في كون بوتين الزعيم المطلق للرأي العام، والزعيم المطلق للذروة السياسية، فليس له منافس حقيقي في هذه المرحلة”. ومن جانبه اعتذر بيسكوف عن بيانه، وقال إنه سيكون أكثر حذرًا في المستقبل.