صور: لماذا غرقت الشرقية ونجَت الجبيل الصناعية؟

في الوقت الذي كان فيه سكان محافظات الدمام والخبر والجبيل البلد ينزحون المياه من منازلهم وينأون بمركباتهم بعيداً عن تجمعات المياه، كان سكان مدينة الجبيل الصناعية يستمتعون بمنظر المطر والأجواء الرائعة ويوثّقون جمال المنظر بعدساتهم وهواتفهم.
هذه المفارقة العجيبة تتجدد كل عام وفي كل مرة تشهد فيها المنطقة الشرقية هطولاً للأمطار، وما إن تغرق مدينة من مدن المملكة حتى يبرز نموذج مدينة الجبيل الصناعية؛ تلك المدينة السعودية التي أنشئت وخُططت بإشراف ومتابعة كفاءات وطنية، حرصت على تنفيذ مشاريع بنيتها التحتية بأجود المواصفات ووفق أحدث المقاييس العالمية.
رصد أبرز مواصفات شبكات تصريف مياه الأمطار في الجبيل الصناعية؛ حيث تتميز مدينة الجبيل الصناعية بوجود قنوات تصريف مفتوحة بطول ٣٢٠كم، بالإضافة إلى قنوات مغلقة بطول ٢٦٣كم؛ أما الطرقات فقد تم تنفيذها بشكل محدب بشكل يسمح لمياه الأمطار بالنزوح سريعاً إلى فتحات التصريف المُوَزعة بطريقة إبداعية.
وعلى الرغم من ضعف احتمالية وجود تجمعات للمياه؛ فإن الفِرَق الميدانية لم تغب عن أي طريق من الطرق الرئيسية والفرعية؛ وذلك من أجل تقديم الدعم والمساندة لكل مَن يحتاجها، بالإضافة إلى التأكد من عدم انسداد فتحات التصريف؛ وذلك وغيره من المميزات جَعَل من مدينة الجبيل الصناعية مثار إعجاب وتساؤل في الوقت ذاته: فلماذا غَرِقت محافظات المنطقة الشرقية الأخرى ولم تغرق الجبيل الصناعية؟
يُذكر أن ناشطين في مواقع التواصل الاجتماعية، قد تداولوا صوراً لمدينة الجبيل الصناعية بعد الأمطار، وطالبوا باستنساخ تجربة التصريف فيها في كافة مدن ومناطق المملكة الأخرى، كما ناشدوا باتخاذ إجراءات عاجلة وصارمة لمنع تكرار ما حدث مستقبلاً بحسب صحيفة سبق.

ندعوكم للإشتراك بقناة موقع مزمز على تليقرام