صور: سلاح الكلاشينكوف الأكثر انتشاراً في العالم

الأربعاء، 28 سبتمبر، 2011

سلاح الكلاشنكوف الأكثر انتشاراً في العالم

اعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها لن توقع عقودا جديدة لشراء بنادق ( إيه كيه- 47) الهجومية. وتقول الوزارة إنها تريد أسلحة أكثر تقدما. ومع ذلك تبقى البندقية التي صنعها ميخائيل كلاشينكوف عام 1947 وسميت بعد ذلك باسمه أكثر الأسلحة استخداما في أنحاء العالم. وكانت هذه البندقية السلاح الشائع في الحرب الأهلية اللبنانية

في نزاعات القارة الافريقية التي شهدت عمليات تجنيد أطفال شاع استخدام الكلاشينكوف. وفي الصورة طفل يدخن ويحمل بندقية عقب معارك حدودية بين قوات ليبية وتشادية انتهت بهزيمة القوات الليبية في عام 1978

التقطت هذه الصورة في 24 ديسمبر/كانون الأول عام 1989 خلال الانتفاضة ضد نظام حكم نيكولاي شاوشيسكو في رومانيا ويظهر في الصورة أحد معارضي شاوشيسكو وهو يحمل بندقية ايه كيه 47 لملاحقة من يشتبه في أنهم عناصر في جهاز أمن الدولة في بوخارست.

الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وهو يستعرض بندقية ايه كي- 47 روسية الصنع خلال زيارة إلى قرى في شمال العراق.

مقاتل ألباني في موقع على الجبهة قرب قرية في المنطقة العازلة بين إقليم كوسوفو وصربيا في 23 فبراير/شباط 2001.

ميخائيل كلاشينكوف خلال احتفال بمدينة إيزهيفيسك الروسية في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2002 بمناسبة مرور 55 عاما على إنتاج الكلاشينكوف. وتشير تقديرات روسية إلى أن ما بين 70 مليون إلى 100 مليون بندقية ايه كيه 47 بيعت في انحاء العالم منذ عام 1947 مقارنة بنحو 7 ملايين بندقية فقط من نظيرها الغربي بندقية إم 16.

جنود من شمال فيتنام يحملون أسلحة ايه كيه 47 أمام قصر الرئاسة في سايغون في نهاية الحرب الفيتنامية في30 أبريل/نيسان 1975. وانتهت الحرب بانسحاب القوات الأمريكية وتوحيد فيتنام تحت قيادة شيوعية.

وكان بندقية الكلاشينكوف أيضا السلاح الشائع خلال الحرب في يوغوسلافيا السابقة في تسعينيات القرن الماضي.

عناصر من قوات الجنرال عبد الرشيد دوستم في شمال أفغانستان عام 1996.

معارك شوارع عنيفة في مدينة سوخومو بين القوات الجورجية والمقاتلين الأبخاز استخدمت فيها بنادق إيه كيه 47 في عام 1993

المسلحون في كشمير استخدموا أيضا الكلاشينكوف في حملتهم ضد القوات الهندية.

معارك عنيفة دارت بالكلاشينكوف بين جيش نيكاراغوا ومقاتلي جبهة الساندينيستا عام 1993.

متطوعون أردنيون يطلقون النار من بنادق كلاشينكوف خلال تدريب إبان حرب الخليج الأولى عام 1991.

مقاتلو المجلس الانتقالي الليبي يطلقون النار من بنادق إيه كيه 47 عقب دورية لهم في قرية قرب مدينة بني وليد في 3 سبتمبر/أيلول 2011.

مقاتل من المجلس الانتقالي ينظف سلاحه في نقطة تفتيش على بعد 95 كيلومترا شرق مدينة سرت الليبية.

خلال الحرب الأهلية في جمهورية الكونغو الديمقراطية، تزايدت عمليات تجنيد الأطفال وانتشر سلاح الكلاشينكوف بين أيديهم كما يظهر في هذه الصورة في مدينة بونيا التي يعود تاريخها إلى عام 2003.

طفل عراقي يحمل الكلاشينكوف في نقطة تفتيش لمسلحين في مدينة الفلوجة بالعراق في 8 سبتمبر 2004.

صادرت السلطات المكسيكية مؤخرا كميات كبيرة من بنادق الكلاشينكوف خلال حملات ضد عصابات تهريب المخدرات شمالي المكسيك.

عرض 14 عدد التعليقات
شارك برأيك
  1. kawek قال:

    هذا السلاح والا بلاش

    Thumb up 20 Thumb down 5
  2. الكلاشنكوف ومادراك ماالكلاشنكوف ذل ومهانه وارهاب

    Thumb up 11 Thumb down 4
  3. مهند قال:

    يا محلا هذا السلاح والله ابدااااااااااااااااااااااع
    خاصه في الفديو جيمز مرة خطيرررررررررررررر

    Thumb up 6 Thumb down 3
  4. زائر قال:

    عندي واحد مخبيهـ

    Thumb up 9 Thumb down 6
  5. بوزو قال:

    ليش منتشر السلاح هذا ؟

    لانه من الاسلحه القليله عيوبها من ناحي التسخين والتعليق ..
    سلاح ناجح ..

    Thumb up 3 Thumb down 4
  6. بوزو قال:

    ليش منتشر السلاح هذا ؟

    لانه من الاسلحه القليله عيوبها من ناحية التسخين والتعليق ..
    سلاح ناجح ..

    Thumb up 4 Thumb down 6
  7. aBu 3MMaR قال:

    ذكرني في بلاك اوبس

    Thumb up 5 Thumb down 1
  8. سلاح منتشر جداً في قرى مصر و أجود الأنواع الروسي ثم العراقي
    و الأسعار من 15-30 ألف جنيه و الرصاص بقى غالي بعد الثوره الرصاصه بـ13 جنيه

    Thumb up 5 Thumb down 2
  9. حطيحط قال:

    واثاريييه كلاشنكوف آدمي !! توني ادري

    Thumb up 4 Thumb down 3
  10. aliman قال:

    الهيبة القوة و الاناقة سندللاحرار

    Thumb up 1 Thumb down 1
  11. aliman قال:

    الهيبة القوة و الاناقةAK-47 سنداحرار العالم

    Thumb up 2 Thumb down 2
  12. سها احمد قال:

    فعلا ادى السلاح ولا بلاش

    Thumb up 8 Thumb down 3
  13. سها احمد قال:

    ةخحت

    Thumb up 5 Thumb down 1

اترك تعليقاً